سياسية
أخر الأخبار

400 مرتزق سوري سقطوا في ليبيا


على الرغم من التأكيدات التركية المستمرة بالسعي إلى حل الصراع الليبي، والتوصل إلى اتفاق وقف النار بين طرفي النزاع.
فقد كرر وزير خارجية فرنسا، جان إيف لو دريان، في مقابلة مع صحيفة “لاكروا”، أمس الثلاثاء، موقف بلاده لان تركيا تعرض الأمن الأوروبي للخطر بإرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا. وقال “إنه خطر علينا ومقامرة استراتيجية غير مقبولة، لأن ليبيا على مسافة 200 كيلومتر من ساحل إيطاليا”. ان التصريحات الفرنسية غضبت أنقرة، التي وجهت اتهاما غاضبا لفرنسا بتصعيد الأزمة في ليبيا وانتهاك قرارات الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي من خلال تأييد الجيش الليبي ضد حكومة الوفاق، في تصعيد جديد للحرب الكلامية الدائرة بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي، اللذين، حيث تدعم تركيا حكومة الوفاق منذ أكثر من 14 شهرا.
أن عدد قتلى المرتزقة والقوات الموالية لتركيا في ليبيا، تخطى الـ400 قتيل بينهم 27 من الأطفال . ان هناك مجموعات إرهابية من جنسيات ليست سورية ومجموعات من داعش انتقلت بالفعل سابقا من سوريا لليبيا عن طريق تركيا، وبالتحديد العنصر التونسي منهم”.
مازالت تركيا مستمرة في دعم حكومة الوفاق عسكريا ولوجيستيا،وعلى الرغم من توقيعها على بيان مؤتمر برلين الذي شدد على ضرورة وقف التدخلات الخارجية في البلاد، وحال تمسك بحظر توريد السلاح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق