رياضة
أخر الأخبار

يقترب باهر المحمدي من التدريبات في فريقه الاسماعيلي

باهر المحمدى، من ناشئي نادي الإسماعيلي ، ويلعب حاليًا لنادي الإسماعيلي في مركز الظهير الأيمن.
أعير لناشئي نادي الزمالك ، وانضم للفريق الأول ولكنه كان احتياطيًّا ولم يشارك ، وبعد انتهاء الإعارة عاد إلى نادي الإسماعيلي وشارك معه في العديد من المباريات ، وكانت أول مباراة له مع الفريق الأول لنادي الإسماعيلي عندما نزل بديلًا قبل نهاية المباراة أمام نادي حرس الحدود في الجولة الثامنة والثلاثين من موسم 2014–2015.
فقد اقترب من الانضمام للتدريبات الجماعية لفريقه بعد التعافى من الإصابة، ومن المقرر أن يشارك فى التدريبات الجماعية بعد عشرة أيام عقب نهاية برنامجه التأهيلى من جراحة تمزق فى أربطة الركبة، ونفذ اللاعب نصيحة طبيبه الألمانى بضرورة الحصول على راحة تامة من التدريبات ثم الانخراط فى مرحلة العلاج الطبيعى التى أنهاها بنجاح.

ويترقب الجهاز الفنى للنادى الإسماعيلى بقيادة الفرنسى ديديه جوميز إعلان لجنة المسابقات اتحاد الكرة جدول مواعيد مباريات الدورى للاستقرار على موعد المعسكر الذى سيدخله الدراويش استعداداً لعودة بطولة الدورى والمقرر لها 6 أغسطس المقبل، ويستأنف اليوم الاثنين فريق الاسماعيلى تدريباته فى الرابعة عصراً باستاد الاسماعيلية بعدما حصل اللاعبون على راحة أمس من المران، واستقر جهاز الدراويش على خوض أول مبارياته الودية استعداداً لعودة الدورى المقرر لها 6 أغسطس المقبل بمواجهة فريق أسوان الخميس المقبل على استاد الإسماعيلية، ويعتزم جهاز الدراويش البحث عن مباراة ودية أخرى تعقب مواجهة تماسيح النيل بخمسة أيام لتجهيز اللاعبين بدنياً وفنياً للمرحلة المقبلة.
يتطلع جهاز الدراويش لرفع المعدلات البدنية والفنية للاعبين فى ظل ابتعادهم عن ممارسة أى نشاط رياضى منذ ما يزيد على أربعة أشهر بسبب جائحة كورونا، ووضع الجهاز الفنى خطة تقوم على الارتقاء بمستوى اللاعبين على كل الأصعدة بشكل سريع، فى ظل ضيق الوقت قبل استئناف المنافسات بشكل رسمى.
وتلقى النادى الإسماعيلى إخطاراً من اتحاد الكرة بإجراء مسحة كورونا الثالثة غداً الثلاثاء استعداداً لعودة بطولة الدورى المقرر لها 6 أغسطس المقبل، وأظهرت نتائج المسحة الطبية التى أجريت للاعبى الفريق الأول بالنادى الاسماعيلى والجهاز الفنى والطبى والإدارى عن وجود حالتين إيجابيتين تحملان فيروس كورونا ( COVID 19 ) للاعب وطبيب بالدراويش بينما جاءت المسحة الثانية سلبية تماماً.
على الفور تم اتخاذ جميع الإجراءات العلاجية والتدابير الخاصة من قبل الجهاز الطبى بالنادى الإسماعيلى بالتعاون مع الدكتور محمد سلطان رئيس اللجنة الطبية لاتحاد الكرة حتى تعافيهم وعودتهم مرة أخرى لتدريبات الفريق، فيما جاءت المسحة الثانية سلبية تماماً.

فقد لعب أول مباراة دولية له مع منتخب مصر يوم 8 سبتمتبر 2018 حين دفع به المدير الفني خافيير أجييري أساسيًا في المباراة التي انتهت بفوز مصر 6–0 على النيجر في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019.
ولعب المحمدي في مركز قلب دفاع وليس مركزه المعتاد الظهير الأيمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق