رياضة
أخر الأخبار

يحل اليوم ذكري_ فوز منتخب مصر علي اوغندا بنصف دستة أهداف

في مثل هذا اليوم 30 يوليو 1995 .
منتخب مصر يكتسح أوغندا بسداسية، في ختام مباريات التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 1996، وأقيمت بجوهانسبرج بجنوب إفريقيا.
سجل الهدف اللاعب أحمد الكأس ، وأضاف رفيق دربه أحمد ساري هدفين، ومحمد صلاح أبوجريشة هدفا، ليرفع المنتخب المصري رصيده إلى 15 نقطة ويتأهل كأول المجموعة .

يعد منتخب مصر هو أول منتخب أفريقي وعربي يصل إلى نهائيات كأس العالم في عام 1934 وهو صاحب الرقم القياسي في عدد ألقاب بطولة كأس الأمم الأفريقية بسبعة ألقاب، كما يحمل لقب أكثر الفرق مشاركة بذات البطولة برصيد أربعة وعشرين مشاركة.
، يليه الكاميرون برصيد 5 ألقاب، ثم غانا برصيد 4 ألقاب، ثم نيجيريا برصيد 3 ألقاب.

وكان آخر تتويج للمنتخب المصرى بلقب كأس الأمم الأفريقية عام 2010 بأنجولا، وللمرة الثالثة تواليا بعد 2006 بمصر و2008 بغانا.
وجدير بالذكر_
أحمد الكاس _ لاعب منتخب مصر وأندية الأوليمبي والزمالك والاتحاد السكندري السابق، من ضمن قائمة تشمل سبعة لاعبين سجلوا أكثر من 100 هدف في الدوري المصري برصيد 107 أهداف، شارك مع المنتخب المصري في كأس العالم 1990 بإيطاليا، وأحرز خمسة أهداف مع نادي الزمالك خلال مشاركاته الأفريقية المختلفة، وحاليًا يعمل كمدير فني بنادي مصر ، وذلك بعد أن قدم استقالته من تدريب نادي القناة في 2 نوفمبر 2016 بعد هزيمته من المصرية للاتصالات بثلاثة أهداف مقابل هدف، وفي 11 ديسمبر 2016 أنهى مسئولو نادي مصر الاتفاق معه لقيادة الفريق خلفًا لعبد الناصر محمد المستقيل هو الآخر بعد الخلاف الذي دخل فيه مع مسئولي مجلس الإدارة عقب خسارة الفريق من منتخب السويس بنتيجة 2–0.

ومن ناحية اخري_ قال البدرى خلال حواره مع موقع نهائيات كأس العالم 2022 التابع للاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، “الأهلى بالنسبة لى حياة بأكملها داخل هذا الكيان العظيم لأكثر من 40 عاماً، كل اللحظات السعيدة تمر أمامى بشكل مستمر، لقد تعلمت هناك الكثير من المثابرة والصبر وإتقان العمل، تعرف ما معنى الحكمة وتعلم المسؤولية فى مختلف المواقف، تكتسب الروح الانتصارية وتحقيق الذات. الأهلى يعنى البطولات والنجاح، هو القمة وكيفية الوصول إليها والمحافظة عليها. لعبت له وأنا شاب صغير، ومن ثم اتجهت للتدريب فيه بعد الاعتزال، كان هدفى دوما أن أرد جميل هذا النادى الكبير”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock