أخبار مصر
أخر الأخبار

معبد الكرنك يستقبل أولى الأفواج السياحية القادمة من مدينة الغردقة

استقبل معبد الكرنك اليوم الثلاثاء، أولى الأفواج السياحية القادمة من مدينة الغردقة، وذلك في أول يوم لاستئناف مصر لحركة السياحة الثقافية، بعد تعليقها منذ شهر مارس الماضي ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة في ظل تداعيات فيروس كورونا المستجد في مختلف دول العالم.

وأشار د.مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إلى أن هذه الأفواج تضم سائحين من أوكرانيا وفرنسا الذين جاءوا إلى مدينة الغردقة أمس لقضاء أجازتهم على شواطئ مصر الخلابة ثم قاموا برحلة إلى مدينة الأقصر لمشاهدة آثارها العظيمة والتعرف على الحضارة المصرية العريقة.

و أكد على أن جميع المتاحف والمواقع الأثرية ملتزمة بتطبيق ضوابط السلامة الصحية والإجراءات الاحترازية التي أصدرتها الوزارة لإعادة فتح المتاحف والمواقع الأثرية ضمن استئناف حركة السياحية الثقافية في مصر.

وتتضمن ضوابط استئناف السياحة الثقافية التزام الأنشطة السياحية بكافة أنواعها، المرتبطة بالسياحة الثقافية، بنسبة تشغيل 50% كحد أقصى من طاقتها الاستيعابية، توفير مطهرات ومعقمات الأيدي، وإجراء التنظيف والتعقيم المستمر والتهوية الجيدة قبل وبعد كل رحلة داخل كافة وسائل النقل السياحي، تطهير الأسطح المشتركة والأرضيات بالمتاحف ومراكز الزوار بالمواقع الأثرية يوميًا قبل فتحها للزيارة، الالتزام بعدم تجاوز عدد المجموعة السياحية عن 25 فردًا أثناء زيارة المتاحف والمواقع الأثرية، التزام المرشد السياحي بارتداء الكمامة أثناء الشرح في المتاحف والمواقع الأثرية، مع التزامه باستخدام السماعات داخل المتاحف، وتعقيم السماعات بعد كل استخدام.

ذلك مع قيام شركات السياحة بتوفير الكمامات للسائحين والمرافقين للسائحين والسائقين، قياس درجة حرارة العاملين يوميًا “والزائرين قبل الزيارة بالمتاحف والأماكن المغلقة”، الحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص، ووضع حد أقصى لعدد الزائرين المتواجدين في نفس الوقت داخل المتاحف والمواقع الأثرية “غير المكشوف” على النحو التالي 100 زائر في الساعة، داخل المتحف باستثناء متحف التحرير 200 زائر، 10 – 15 زائر لزيارة أي مقبرة أثرية أو هرم من الداخل حسب المساحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق