مقالات
أخر الأخبار

مصر تحتفل بالذكرى ال ٣٨ لتحرير أرض الفيروز

الرئيس عبد الفتاح السيسي يُهنئ بذكرى تحرير سيناء، و ذلك بتوجية تحية لأرواح الشهداء الأبرار اللذين سالت دمائهم دفعاً على أرض الوطن ، لتكن هذه الامة شامخة مرفوعة الرأس، كما وجَّه أيضا ًتحية إلى رجال الدبلوماسية اللذين استكملوا ما بدأه أبطال القوات المسلحة، و صاحب قرارى الحرب و الاسلام ، حيث ذكر أهمية سيناء قائلًا أن أرض سيناء أرضٌ مقدسة مباركة حيث تجلى الله عز وجل بنوره إلى سيدنا موسى عليه السلام على جبل الطور فدكه دكا و نال سيدنا موسى شرف لقب كليم الله ، و أنها أرض الأنبياء و المرسلين حيث سار على أرضها سيدنا و إبراهيم ، يوسف ،وشعيب، و عيسى و موسى و غيرهم .

كما قال: أن ذكرى تحريرسيناء الحبيبة غالية على عقل و قلب كل مصري ، حيث امتزجت رمالها بالدم المصري الطاهر دفعاً عن مصريتها .

يأتي هذا في الوقت الذي تقدم فيه الأستاذ الدكتور “أحمد الطيب” شيخ الازهر الشريف بأطيَّب التهاني إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي ، و وزير الدفاع ،و الإنتاج الحربي، و رجال القوات المسلحة ، و أهالي الشهداء ، و الشعب المصري العظيم بذكرى تحرير سيناء، كما هنئ رئيس مجلس النواب الدكتور” علي عبد العال” الرئيس السيسي بهذه المناسبة العظيمة ،و أكد أن معركة التحرير رَفعت راية النصر على أرض سيناء و ذلك فخر و عزة للأمة بأكملها.

من ناحية اخرى قدم البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية و بطريرك الكرازة المرقسية تهنئة للرئيس السيسي و جموع الشعب المصري ، بمناسبة الذكرى الثامنة و الثلاثين لتحرير أرض الفيروز ،و أكد أن رجال قوتنا المسلحة يضحون بأرواحهم من أجل الحفاظ على أرض الوطن.

كما أكد ” السيسي ” أن تعمير سيناء جزء من الأمن القومي الذي لا يُقدر بثمن ،و أن تنمية سيناء هي المحور الرئيس في برنامج الدولة.

كلمة الرئيس السيسي بمناسبه تحرير أرض الفيروز…

” شعب مصر العظيم !
أيُّها الشعب الأبيُّ الكريم أتحدث إليكم اليوم في ذكرى عزيزةٌ غالية على قلب و عقل كل مصري ، ذكرى تحرير سيناء العظيمة تلك البُقعة المقدسة من أرض الوطن، و التي مثلت على مر التاريخ نضالنا الطويل ، لأحداث الوطن عبر أحقاب التاريخ المختلفة و امتزجت رمالها الغالية بالدم المصري الطاهر الذى سال دفاعاً على أرضها المباركة ،و قد تحملت الأجيال المتعاقبة جيل بعد جيل مسؤلية الحفاظ على سيناء ، تلك البقعة التي تقدست أرضها المباركة بتجلي الذات الإلهية عليها ، كما إنها كانت مسرى للعديد من الانبياء المرسلين ..
شعب مصر العضيم! لقد مضت مصر في سبيل سيناء مسارين متتاليين ، مسار الحرب الذي أعاد جزءًا من هذه الأرض الطيبة ، و الذي سار على أرضه أبطال الجيش المصري اللذين خاضوا حرباً أشبه بالمعجزة و أعادوا لمصر العزة و الكرامة و الكبرياء ..
شعب مصر الأبيُّ بعد عودة سيناء إلى أحضان الوطن ، انتهى تحدي تحريرها و بدأ تحدي تعميرها، ولعلكم تتابعون حجم المشروعات التي تتم الآن على أرض سيناء ، حيث تم انجاز عدد كبير من المشروعات المختلفة لتُحقق عائد إقتصادي لأبناء سيناء العزيزه ، تلك المشروعات مجرد خطوة تتبعها خطوات نمضي بها بمعدلات زمنية غير مسبوقة لتنعم أرضها بالتنمية و الرخاء ، لنحقق غدًا أفضل لأجيالٍ قادمة.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق