ارتجالات
أخر الأخبار

“لم تكن يوما صدفة”


فى الخامس من شهر ايلول قد بدأ كل شىء
كان يبكى بشدة وكأنه فقد عزيزا لم يكن يعلم أن دموعه ستجعل ما حوله يزدهر
احضر قلم وورقة وظل يكتب وعندها فقط توقف كل ما حوله … سكنت الأصوات حتى نباح كلبه قد توقف
كل دمعة كانت تنصب من عينيه كانت تخلق قصة جديدة
قصة قد تكون اضطلعت عليها سابقا !
وقد تكون أنت أيضا بطلها ولكنك لم تعلم ذلك بعد
سيعلم قلبك عندما يخفق فور قرائتك لتلك العبارة *
وضع الورقة على الطاولة ثم تنفس الصعداء ولأول مرة يشعر بأن ما بداخله قد ازيح وظل قابعا بتلك الورقة
لكن هل سيعلم قارئها بكل غصة قد مرت بصاحبها فور كتابته لذلك الحديث ؟
طوال الأربع سنوات لايزال يتسائل هل يمكن أن تصبح حروفه تلك النجمة التى قد يستدل بها من يضل
من يعجز عن فهم ذاته فينظهر لحروفه بتمعن ثم يتغير كل شىء !
إذا حدث ذلك .. فقط إذا حدث ذلك سيهون كل ما مر به
كل ما ظل قابعا بداخله وجعله تلك النجمة التائهة التى تنظر لها كل يوم وتظنها عابرة وانت لازلت تظن أنها محض صدفة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق