مقالات
أخر الأخبار

لماذا تصر الميليشيات علي احتلال سرت؟!

تواصل ميليشيات مصراتة التابعة لحكومة السراج هجماتها في محاولة لاحتلال سرت، والتي كان أخرها منذ قليل بالهجوم وقصف المناطق السكنية بين سرت ومصراتة، ماتسبب في سقوط قتلى وجرجى بين صفوف المدنيين، لكن قوات الجيش الليبي ودفاعتها الجوية قامت بالتعامل مع تلك الهجمات وأسقطت طائرة مسيرة تركية في منطقة وادي جارف غرب مدينة سرت.

تلك الهجمات سبقها هجمات أخرى فجر اليوم نجحت فيها مقاتلات الجيش الليبي في تدمير سرية مدفعية كاملة تضم 3 مدافع هاوزر تركية الصنع ودبابتين و6 عربات مسلحة للحماية، كما تمكن الجيش الليبي من تدمير حافلة نقل كبيرة كانت تحمل عدداً من الضباط الأتراك والمرتزقة السوريين أثناء تحركهم تجاه سرت.

ورغم أن وقف إطلاق النار الذي دعا إليه إعلان القاهرة يحين موعده اليوم، وحاز على تأييد عربي ودولي كبير لكن سرت لا تزال جبهة مواجهات قائمة، السراج وميليشياته ومن ورائهم تركيا ودعمها ومرتزقتهم يؤكدون رفض المبادرة والهدنة ووقف إطلاق النار، ويواصلون السعي للتقدم واحتلال سرت مهما كان الثمن، حتى ولو كان سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، وهنا يبرز سؤال حول أهمية سرت التي يسعى السراج وإردوغان لاحتلالها.

سرت الواقعة بين مصرات وبنغازي تسعى الميليشيات الموالية لتركيا في مصراتة للسيطرة عليها فحشدت قواتها وتعزيزاتها لانطلاق مرحلة جديدة من المعارك للسيطرة على المدينة التي حررها الجيش الوطني مطلع هذا العام، لكن في المقابل عزز الجيش الليبي من قواته المتمركزة في محاور القتال بسرت وضواحيها بعناصر إضافية.

الجيش الوطني قال إنه لن يقف مكتوف الأيدي، وحذر من الرد وبقوة خاصة أن كافة مبادرات وقف إطلاق النار التي أعلنها الجيش سابقا استغلتها تركيا والميليشيات لأجل نقل السلاح والمرتزقة، وهنا نلتفت للخريطة لنستوضح الأهمية الاستراتيجية لمدينة سرت….

  • تكمن أهمية سرت الاستراتيجية أنها تنتصف المسافة بين طرابلس وبنغازي على الساحل الليبي، فهي تقع على بعد نحو 450 كيلومتر من العاصمة طرابلس و600 كيلومتر من بنغازي.
  • كما أنها تفتح الطريق باتجاه منطقة الهلال النفطي في شرق البلاد.
  • توجد في سرت قواعد عسكرية مهمة مثل قاعدة القرضابية الجوية التي تبعد عن جنوب سرت 16 كيلومترا
  • وغير بعيد عن قاعدة القرضابية الجوية تقع قاعدة الجفرة الجوية أيضا وهي من أكبر القواعد العسكرية الليبية، وتشكل غرفة عمليات رئيسة لقوات الجيش الليبي، وغرفة وصل بين مناطق شرق ليبيا وغربها.
  • يعد مطار وميناء المدينة من أهم المنافذ الرئيسية في ليبيا.

وما يزيد من إصرار الميليشيات للسعي للسيطرة على سرت أنهم يعتبرونها بخلاف كل النقاط المهمة السابقى أنها المكان الرئيس الذي يؤدي إلى منطقة الهلال النفطي (رأس لانوف- الزويتينة- البريقة- السدرة) بخلاف القواعد العسكرية التي يسعون للسيطرة عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق