سياسية
أخر الأخبار

للمرة الثانية ابن سينا فارما تدعم الدولة والعمالة الغير منتظمة

تلقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، خطاباً من عمر عبد الجواد، ومحمود عبد الجواد، الشريك المؤسس والعضو المنتدب المشارك لابن سينا فارما، وقد أعلنا خلاله عن تبرع الشركة بمبلغ 5 ملايين جنيه، على أن يخصص 4 ملايين منها لصالح مبادرة “أهالينا” والتي أطلقتها الحكومة المصرية تحت شعار “إيد مع إيد تساعد” وهى لدعم العمالة الغير منتظمة والمتأثرة بالأضرار الاقتصادية لأزمة كورونا، ومليون جنيه لدعم جهود الدولة بالتعاون مع وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج.

وقد أبدى الشريك المؤسس والعضو المنتدب المشارك لابن سينا فارما التقدير الكبير الضخم الذي تلعبه الحكومة المصرية في سبيل مكافحة فيروس كورونا، وكذلك تأيدهما لما اتخذته الحكومة من إجراءات وقرارات للحد من الآثار الاقتصادية للأزمة، وأن الشركة على استعداد دائم للمساهمة والدعم بكل ما تمتلكه من خبرات وامكانيات واتصالات؛ لدعم كافة المبادرات التي تسهم في الحفاظ على صحة المواطنين.

ومن جانبه فقد رحب مدبولي بتلك المبادرة الإيجابية من الشركة والتي تعد الثانية خلال تلك الأزمة، مما يعكس قناعة القائمين عليها بأهمية تكاتف القطاع الخاص مع ما تقوم به الدولة من جهود كبيرة للحد من خطر انتشار الفيروس، وكذلك العمل على تخفيف آثاره السلبية على القطاعات المتضررة.

ويذكر أن شركة ابن سينا فارما قد أعلنت في خطاباً لها في ابريل الماضي لرئيس مجلس الوزراء؛ عن التبرع بمبلغ 4 ملايين جنيه لتوريد وتوفير الأدوية المطلوبة لمستشفيات العزل الصحي، وكذلك التعاون مع مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار في نشر 500 ألف رسالة توعية، وذلك عن طريق شبكة شركاء العمل للشركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق