ارتجالات
أخر الأخبار

لكل من تقبلنا وشعرنا بالأمان بجواره

قالت: “استقيظت اليوم وبداخلي شعور تعجز الكلمات عن وصفه ولكنه شئ يشعرني بالأمان” وقد وفت تلك الكلمه بما أشعر به .. ابتسمت ثم أكملت ونظرة عينها البارقة ما زالت تسرح: “أجمل ما يمر في يومي أن يتقبلني أحدهم بجميع المعارك التي تدور بداخلي .. أن أجلس لساعات أحكي ما بداخلي دون الخوف من أن يسيء فهمي. “
صمتت وقالت ” ليت الذي بيني وبينه عامراً وبيني وبين العالمين خراب ” .. ثم ابتسمت ابتسامه تعبر عن جمال ما تركه داخلها وقالت: “حقاً سوف اشتاق إليه ف تلك الايام ، سأنتظره بشوق ليس للحديث عن ما دار في غيابه ، ولكن لأشعر بالإنتماء لكيانه عندما ينظر لي بلهفة واهتمام وأنا أحكي عن تفاهاتي المستمره ، وعن حذائي الذي فقدته.
ابتسامته عندما أخبره عن حزني لفقدانه .. أشتاق الي إبتسامته الحانيه على معاركي الصغيره والكبيره الذي لا يهتم لأمرها الا هو ” ! 🖤

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق