أخبار مصر
أخر الأخبار

إلغاء حظر التجول مع الالتزام بالتدابير الاحترازيه واعادة العمل بالمطاعم والنوادي والسينيمات ودور العباده

رئيس الوزراء د.مصطفى مدبولي أعلن إعادة فتح المطاعم والمقاهي والمسارح والسينمات مع السماح فقط بتواجد 25% فقط من قدراتها الاستيعابية.

وخلال مؤتمر صحفي للإعلان عن قرارات لجنة إدارة الأزمة التي سيتم تطبيقها اعتبارًا من السبت المقبل 27 يونيو، قال مدبولي إن موعد غلق كل المحال سيكون في التاسعة مساء، والمطاعم والمقاهي في العاشرة مساء، كما أعلن استمرار غلق الشواطئ والحدائق والمتنزهات العامة، مشيرًا إلى أن وسائل النقل الجماعي ستستمر في العمل إلى منتصف الليل على أن تعود لاستئناف عملها في الرابعة صباحًا، وإعادة فتح دور العبادة لأداء الشعائر “الصلوات” اليومية واستمرار تعليق الصلوات الجماعية الأسبوعية ذات التجمعات الكبيرة، مع استمرار غلق دورات المياه بدور العبادة ودور المناسبات.

وهذه أبرز تصريحات رئيس الوزراء خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد منذ قليل:

  • هناك نجاح بنسبة معقولة في التعامل مع أزمة كورونا ولم نمر بفترة عصيبة مثل بعض الدول الكبرى والأفضل في المنظومة الصحية.
  • عملنا على مواجة التحديات الصحية وأطلقنا مبادرات مختلفة في الفترة الماضية قبل جائحة كورونا.
  • تم فتح 360 مستشفى تابعة لوزارة الصحة إضافة للمستشفيات الجامعية وبدأنا العمل على المستشفيات الميدانية ومازال لدينا رصيد قائم من مستشفيات القوات المسلحة والشرطة.
  • من خلال متابعة الأرقام التحدي الكبير هو محافظات القاهرة الكبري (القاهرة والجيزة والقليوبية)، ونسبة المصابين بها تتجاوز الـ50 في المائة من إجمالي المصابين.
  • عدد سكان القاهرة الكبرى كبير جدا ونحتاج للحذر في تلك المحافظات لتقليل نسبة انتشار المرض.
  • هناك توجيه للتواصل مع المحافظين ويوميأ نتواصل مع المحافظين لمتابعة موقف المستشفيات وحجم التردد عليها ومدى توافر الأدوية والمستلزمات الطبية وأعداد الوفيات.
  • وصلتنا العديد من الشكاوى من المواطنين لعدم توافر أماكن شاغرة بالمستشفيات.
  • حرصنا بالتعامل المباشر مع المحافظين للتأكد من انتظام العمل والأوضاع في المستشفيات، وأتقدم بالشكر لجميع الأطقم الطبية على دورهم الكبير.
  • وجدنا في بعض المحافظات والمستشفيات تغيب لبعض الأطقم الطبية وحرصنا على توجيه المحافظين ووزارة الصحة والأجهزة كافة لمنع التغيب والحرص على الانتظام في العمل.
  • أتقدم بالشكر لغرفة مقدمي الرعاية الصحية لتعاون المستشفيات والكيانات الصحية الخاصة في تعاونها مع الدولة لمواجهة تلك الجائحة.
  • نقص الأدوية حدث نتيجة التكالب على الشراء دون داع، وهيئة الدواء وكل شركات الأدوية تعمل على مدار الساعة وما يتم إنتاجه في أسبوع يكفي في الظروف العادية لثلاثة أو أربعة أشهر.
  • هناك تنسيق كامل مع الشركات كافة وخلال الأسبوع المقبل ستختفي ظاهرة نقص الأدوية والمستلزمات الطبية.
  • أطالب المواطنين عدم التكالب على الأدوية والمستلزمات الطبية والشراء فقط على قدر الحاجة.
  • العالم بدأ يعي أن هذه الجائحة لن تزول وأن على الجميع التعايش والتعامل مع فيروس كوفيد-19.
  • الدولة عملت على التوازن بين الإجراءات الاحترازية واستمرار دوران عجلة الاقتصاد.
  • عملنا على الوقوف ودعم العمالة غير المنتظمة والقطاعات المتضررة نتيجة تداعيات فيروس كورونا.
  • لا بد من استمرارنا كمواطنين في اتباع الإجراءات الاحترازية وأهمها ارتداء الماسكات “الكمامات” والتباعد الإجتماعي.
  • تم وضع خطة للتعايش والتعامل مع جائحة كورونا.
  • بدأنا في إنتاج الماسكات القماش لتكون متوفرة لكل المواطنين مع القدرة على استخدامها لفترات أطول.
  • كل الإجراءات الاحترازية المعلنة والمذكورة للاتباع داخل المنشآت يجب اتباعها بشكل صارم.
  • أي مخالفة في تطبيق الإجراءات الاحترازية داخل أي منشأة ستعرضها للغلق الفوري.
  • قرارات لجنة إدارة الأزمة الجديدة سيتم تطبيقها اعتبارًا من السبت المقبل 27 يونيو.
  • إعادة فتح المطاعم والمقاهي والنوادي مع السماح فقط بتواجد 25% فقط من قدراتها الاستيعابية، مع استمرار منع تناول الشيشة لأنها ضمن عوامل انتقال المرض.
  • موعد غلق كل المحال في التاسعة مساء، والمطاعم والمقاهي في العاشرة مساء.
  • استمرار غلق الأماكن التي يحدث فيها الازدحام الشديد مثل الشواطئ العامة والحدائق والمتنزهات العامة.
  • وسائل النقل الجماعي ستستمر في العمل إلى منتصف الليل على أن تستأنف عملها في الرابعة صباحًا.
  • فيما يخص دور العبادة يتم فتح دور العبادة لأداء الشعائر “الصلوات” اليومية واستمرار تعليق الصلوات الجماعية الأسبوعية ذات التجمعات الكبيرة، مع استمرار غلق دورات المياه بدور العبادة.
  • استمرار تعليق دور المناسبات الموجودة بدور العبادات.
  • المنشآت الثقافية والسينمات والمسارح ستفتح بقدرات 25% فقط من قدراتها الاستيعابية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق