ارتجالات
أخر الأخبار

لا تكن من كرهته يومًا

الألم قد يجعل منك شخصين، كل منهم نقيض للأخر، قد تكون شخص حساس لدرجة لا توصف، تعرف من يتألم من نظرة عينيه، من نغمات صوته، أو حتى من إيماءاته، تقرأ حزنه بين سطور قد خطها بسعادة زائفة كي يخفي يأسه، وعندما تصبح ذلك الشخص سوف تتألم لألم كل من حولك، تشعر وكأن إسعادهم مسئوليتك حتى وإن لم تكن تعرفهم.

وقد تُصبح شخص قاسٍ للحد الذي لا يُحتمل، سوف ترى العالم كله سبب لألمك، وسوف تنتقم ممن آذاك ومن لم يفعل، سوف تُصبح متحجر القلب أو بقلب أصلب من الحجارة، سوف تحيى بدون شعور حتى يحسبك من يراك أنك إنسانٌ آلي تجري الدماء في عروقه، سوف تُصبح مسخًا لا يفرقك عن الجدار الذي تخشى أن تتكأ عليه كي لا يحسبك الناس ضعيفًا إلا أنه قد يساعد البعض لعدم الوقوع عند الإستناد عليه، أما أنتَ فقد تصبح سبب الجحيم المحيط بحياة أحدهم.

ومني لك قد تتألم من الكثيرين ولأن الفئة الأكبر عددًا هم من يتفننون في كيفية جعلك في معاناه دائمة أنتَ وحدك ضحيتها ولكن رغم كل هذا لا تنسى إنسانيتك، لا تكن إنعكاسهم على غيرك لا تكن من كرهته يومًا ما.

وفي النهاية أنتَ من يقرر أن يكون أحد الشخصين، إما هذا أو ذاك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock