أخبار عالمية
أخر الأخبار

كوريا الشمالية تجني ملايين الدولارات من المتاجرة في رمال البحر

نشرت صحيفة سي إن إن الأمريكية عن قدرة كوريا الشمالية في تحصيل ملايين الدولارات عن طريق بيع الرمال من قلب البحر؟ ويعتبر هذا إستهانة بالعقوبات الدولية الملزمة بها.
وقد.كشف الأمر في مايو من السنه الماضية عندما تفاقمت السفن علي البلده ليصل عددها إلي أكثر من مائة سفينه متمركزة في المياه بالقرب من هايجو في كوريا الشمالية، واستمرا في مراقبة الوضع في ظل الإتهامات الموجهة لبيونج يانج بالمتاجرة في الفحم وبضائع ذات قيمة، بكميات هائلة في بعض من الأحيان، و تتمحور تجارتهم في البحار العليا للابتعاد عن نظر حراس الجمارك الذين ملزمون بتنفيذ عقوبات الأمم المتحدة علي كوريا الشمالية.


واوضحت الصحيفة إلي أن سبل نقل البضائع من سفينه الي أخري من الممكن أن يرجعها بملايين من الدولارات والذي يصب في جيب كيم الذي يعاني من نقص شديد في الأموال، وبملازمه الملاحظه البحرية علي ذالك الوضع كشف عن عمليات متعددة تقدر بمليارات الدولارات تتضمن 279 سفينة ظهر عليها استهوانها بالعقوبات.
ولكن من الغريب أن تلك السفن لم تكن تستخدم في تجارة الأسلحة أو تجارة المخدرات أو العملة الزائفة أو المتاجرة بأنواع مهددة بالانقراض، وتلك الجرائم لا تشكل ازمه فإن كوريا الشمالية تشتهر بها في العالم, ولم تكن تستخدم الفحم الذي يعد من أكثر الصادرات ربحيه، بل إن السفن كانت تستخدم كوسيلة في حمل الرمال ونقلها ومع أن هذا الأمر لا يعد من الأمور الضارة فعلها إلا أن كوريا الشمالية حجبت من تصدير موارد الأرض كالحجارة والرمال وغيرها،وصنف ذالك العمل من ضمن الأعمال التي تنتهك القانون الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق