رياضة
أخر الأخبار

قصة هدف- دك سيد عبد الحفيظ شباك الترجي بهدف أسطوري وتُوج الأهلي بأفريقيا

إن هذه المباراة واحدة من أكثر المباريات توترا في القارة السمراء فقد جمعت بين فريق النادي الاهلي المصري و فريق الترجي التونسي فنظرا لكون الفريقين من المرشحين دائما للفوز ببطولات الأندية.

فحتى في أسوأ فترات الفريقين تظل مواجهات العملاقين المصري والتونسي حافلة بالإثارة والكثير من الأحداث كما أنها تحمل الكثير من الشد العصبي.

فبعد أول مواجهتين عام 1990 ثم الثالثة والرابعة في 2001 انتظرا أكثر من 270 حتى يسجل أحدهما في مرمى الآخر.

فكثير من الجماهير يعتبرون لقاء الأهلى والترجى، الذى جمع الفريقين فى نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا 2001، من اللقاءات التاريخية التى لا تنسى، والتى انتهت فى الذهاب بالتعادل السلبى على استاد القاهرة، والتعادل الإيجابى بنتيجة (1-1) بهدف سيد عبد الحفيظ الذى أحرزه بطريقة أكثر من رائعة فى أجواء امتلأت بالإثارة حتى الثوانى الأخيرة، ليفوز الأهلى فى الصعود إلى نهائى البطولة ويتوج باللقب على حساب صن داونز.

وقال سيد عبد الحفيظ في تصريحات إعلامية عن الهدف:”كانت لحظة لا تنسى بالطبع، الهدف ليس غاليا فقط بسبب أنني سجلته بطريقة فنية رائعة أو لكونه هدفا استثنائيا، لكن الهدف ذو قيمة كبيرة فهو كان سببا في أن الأهلي استكمل مشواره في دوري الأبطال وتخطى منافس تقليدي بحجم الترجي كما كان سببا في الوصول للنهائي ومن ثم التتويج باللقب”.

وتوج النادى الأهلى بطلا لدورى أبطال أفريقيا للمرة الثالثة فى تاريخه وبعد غياب 14 عاما،
بعدما فاز على صن دوانز بطل جنوب أفريقيا بثلاثة أهداف دون رد على استاد القاهرة الدولى سجلها خالد بيبو “هاتريك”، بعد انتهاء مباراة الذهاب فى جوهانسبرج بالتعادل السلبى.

وجاء الهدف فى الدقيقة الـ76 من عمر المباراة بعدما لمح سيد عبد الحفيظ حارس الترجى متقدمًا ليسدد الكرة من فوقه وتسكن الشباك، وتوقع على صعود الأهلى إلى نهائى أفريقيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق