رياضةمقالات
أخر الأخبار

في مثل هذا اليوم _ ظهر محمود الخطيب ولأول مره بقميص الأهلي 1972

زى هذا اليوم 15 أكتوبر 1972 ظهر الخطيب لاول مرة و كانت الساحرة المستديرة على موعد مع ظهور ساحر جديد، واحد من أشهر وأمهر لاعبى كرة القدم الذين عرفتهم الملاعب المصرية طوال تاريخها، حقق مع النادى الأهلى والمنتخب العديد من الانتصارات وتوج بالعديد من البطولات، هو أسطورة الكرة المصرية وأيقونتها ورئيس الأهلى الحالى ونجمه السابق ونجم مصر فى حقبتى السبعينيات والثمانينيات محمود الخطيب.

انتظرت جماهير الأهلى حتى الدقائق الأخيرة قبل أن يمنحه الراحل القدير محمد عبده صالح الوحش شرف ارتداء قميص النادى الأهلى رسمياً، عندما حل بديلا لعادل الجمال فى بداية الشوط الثانى أمام البلاستيك على استاد القاهرة موسم “1972/1973”

لم ينتظر بيبو سوى 7 دقائق حتى سجل باكورة أهدافه الرسمية فى الدورى والتى بلغت “109” أهداف تقاسم بها صدارة هدافى الأهلى فى الدورى مع حسام حسن بعدما ظل هداف الأهلى الأول قرابة العقدين من الزمان.

وأصبح محمود الخطيب أول أهلاوى يسجل “100” هدف فى مسابقة الدورى عندما سجل فى شباك صالح محمد حارس الكروم من ضربة جزاء موسم “1982/1983”.

ولعب محمود الخطيب طوال حياته الكروية 266 مباراة، منها 199 فى الدورى و18 فى كأس مصر و29 فى بطولة أفريقيا للأندية أبطال الدورى و20 فى بطولة أفريقيا للأندية أبطال الكؤوس.

وحقق “الخطيب” العديد من الألقاب المحلية والقارية بقميص النادى الأهلى، الذى انضم له وهو بعمر 16 عاما مقابل 1000 جنيه قادما من نادى النصر، وحقق “الخطيب” 15 لقبا محليا مع الأهلي، حيث نال بطولة الدورى الممتاز 10 مرات، كما رفع كأس مصر فى خمس مناسبات.

ويعد محمود الخطيب هدّاف الأهلى على مستوى القارة الأفريقية، مسجلا 37 هدفا، وكان “بيبو” الهدّاف التاريخى لبطولات الأندية الأفريقية فى الفترة بين 1987 حتى 2012، حتى تمكّن لاعب مازيمبى الكونغولى مابى مبوتو من تجاوز هذا الرقم.

ونجح “بيبو” فى نيل الكرة الذهبية كأفضل لاعب فى قارة أفريقيا عام 1983، متفوقا على اللاعب الغانى أوبوكو نيتى الذى قاد فريقه أشانتى كوتوكو لتحقيق الفوز على الأهلى فى نهائى البطولة الأفريقية للأندية الأبطال فى ذلك العام.

وبالرغم من فوز الفريق الغانى باللقب القاري، إلا أن محمود الخطيب نال جائزة أفضل لاعب فى القارة السمراء من مجلة فرانس فوتبول، بعدما جمع 98 صوتا، مقابل حصول أوبوكو نيتى على 89 صوتا، وتفوق “الخطيب” بفضل تألقه خلال تلك النسخة التى أحرز فيها 6 أهداف خلال 8 مباريات خاضها مع الفريق.

وعلى صعيد المنتخبات، حقق محمود الخطيب لقبا واحدا ببطولة كأس أمم أفريقيا عام 1986، لتكون بطولته رقم 21 فى تاريخ الألقاب التى حققها، وظهر “بيبو” فى نسختين من الألعاب الأولمبية، وهما موسكو 1980، لوس أنجلوس 1984.
وجدير بالذكر_

لعب الخطيب وهو في هذه السن مع فريق تحت 18 سنة وكانت أولى مبارياته أمام فريق ناديه السابق فريق النصر. صعد للفريق الأول ليلعب أولى مبارياته الرسمية أمام نادي البلاستيك في 15 أكتوبر عام 1972، وفي نفس المباراة سجل أول أهدافه ومن بعد ذلك توالت الأهداف في الدوري حتى وصلت عند يوم اعتزاله إلى 108 هدفا في بطولة الدوري سجّلها في 199 مباراة خلال 17 سنة متصلة من اللعب.

في سنواته الستة عشر مع الشياطين الحمر، فاز الخطيب بعشر ألقاب دوري و5 كؤوس مصرية. كما صنع التاريخ في المسابقات القارية حيث سجل 37 هدفاً في 49 مباراة، وهو رقم قياسي لم يتم تجاوزه حتى الآن. رفع الخطيب مع الأهلي بطولة كأس أفريقيا للأندية البطلة (سلف دوري أبطال أفريقيا) عامي 1982 و1987، وكأس الكؤوس الأفريقية في أعوام 1984، 1985 و1986. على الساحة الدولية، ظهر الخطيب لأول مرة مع الفريق الوطني عام 1974 وشارك مع الفراعنة في الألعاب الأولمبية لعام 1980 و1984. وفاز بكأس الأمم الأفريقية عام 1986. وحصل الخطيب على ألقاب فردية أبرزها أفضل لاعب أفريقي عام 1983 من مجلة فرانس فوتبول، بالإضافة إلى لقب هداف الدوري المصري موسمي 1977-78 و1980-81.

خاض محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى مع منتخب مصر 54 مباراة وسجل 24 هدفًا وهو الهداف العاشر لمنتخب مصر .

وأعلن رئيس الاهلى اعتزاله كرة القدم عقب نهاية بطولة أفريقيا عام 87، والتى توج الفريق الأحمر بلقبها، قبل أن يقيم مباراة تكريمه يوم 1 ديسمبر 88، بين منتخب الأهلى والزمالك وأحد المنتخبات العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock