رياضة
أخر الأخبار

في تمام الخامسة مساء اليوم_ تقام المباراة الودية بين كل من طلائع الجيش ونظيره المصري البورسعيدي

يخوض فريق طلائع الجيش بقيادة عبد الحميد بسيونى مباراته الودية الثانية بملاقاة المصرى البورسعيدى على الملعب الفرعى لاستاد برج العرب بالإسكندرية.

ويعد هذا ضمن استعدادات الفريقين لعودة بطولة الدوري المقرر لها 6 أغسطس المقبل، ويقيم الطلائع معسكره المغلق المقام بالإسكندرية منذ السبت الماضى ويستمر 12 يومًا، ويتدرب لاعبي فريق الطلائع على فترتين صباحًا ومساءً لرفع المعدلات البدنية والفنية ، فى ظل ابتعادهم عن ممارسة أي نشاط رياضى منذ ما يزيد على أربعة أشهر بسبب وباء كورونا المستجد.
ثم وضع الجهاز الفنى خطة تقوم على الارتقاء بمستوى اللاعبين على كل الأصعدة بشكل سريع، فى ظل ضيق الوقت قبل استئناف المنافسات بشكل رسمي

يقول المدير الفنى للطلائع:
“نتطلع لتحسين وضعنا بجدول الدوري مع عودة المسابقة وهذا يتطلب منا مجهود مضاعف وأثق فى قدرات اللاعبين على تغيير وضع الفريق بمزيد من التركيز والجدية”.

حيث حقق فريق طلائع الجيش الفوز علي نظيره مصر المقاصة بهدفين نظيفين في المباراة الودية التي جمعتهما عصر الأربعاء الماضى ضمن استعدادات الفريقين لاستئناف الدوري هذا الموسم ، وأحرز هدفي الطلائع احمد سامي في الدقيقة 8 وعمار حمدي في الدقيقة 60 من عمر المباراة، وهي المباراة الودية الأولي التي تقام في مصر عقب عودة النشاط الكروى مرة أخرى بعد توقف بسبب فيروس كورونا.

جدير بالذكر_ نادي طلائع الجيش:
تحت اسم “نادي الجيش المصري” فقد تأسس في عام 1995 ثم عدل بالاسم الحالي ” طلائع الجيش” خلال موسم 2004/2005.

كان من الأهداف الرئيسية التي من أجلها تم إنشاء هذا النادي الرياضي هو الاعتماد علي أعضاء من الرياضيين العسكريين في المقام الأول وليكون نواة للمنتخبات الرياضية العسكرية.

حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الصعود خلال 9 سنوات من القسم الرابع الي القسم الأول دوري عام.
وحصل علي المركز الأول في مجموع القسم الثالث عدد 2 موسم 1999/ 2000, 2000/2001.
ثم حقق الفريق المركز الأول في مجموعته مواسم 2002/2003، 2003/2004 الموسم الأخير صعد فيه للدوري العام القسم الأول ليكون ضمن دوري الأضواء في أول اشتراك له موسم 2004/2005 .
وحصل فيه علي المركز العاشر.
وحصل الفريق ايضا علي المركز السادس وهو مركز متقدم لثاني مره في الأشتراك موسم 2005/2006.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق