مراسيل
أخر الأخبار

“فلتكن أنت قصيدتي وانا لحنك”

لمن سيأتي ويمتلك قلبي يوماً، الفارس الأبيض الذي سيأخذني أسيرة يوماً… تأخر مجيئك ولكنك تستحق كل ذلك العناء، فشخص مثلك لا تليق به أي فتاة آخري غيري فأنا فتاتك المشاغبة المتمردة، طفلتك الشقية أيضاً، الملقبة بالداهية، سريعة الحركة، التي تعرف ما تريد وتاخذه، التي تعجز عن الوقوف مكتوفة الأيدي، المتجددة والمبدعة في آن واحد.


أتوقع أن الحياة بيننا ستكون مبنية علي الجنون فكما تري أنني في بعض الاحيان افقدك صوابك ، وأحيان آخري أدفعك إلي حافة الهاوية ولكن لا تقلق فأنا ممسكة بيدك ولن أفلتها ما دمت انت لم تفلتها، ولكن احذر من غضبي وغيرتي فهي كالهليب يشتعل بداخلي وبدون أي شفقة ستحرقنا معاً، وإياك والاستخفاف بي فأنا متمردة منذ صغري، تربيت علي العزة وأن ابقي رآسي شامخة حتي في احلك ظروفي.
يجب عليّ الإعتراف بأنني في بعض الأحيان أقسو عليك وأحيانا أترك في نفسك حيرة من أمرك ما خطبها هل تحبني ام تكرهني.! أنا فقط أعجز أحياناً عن الإعتراف عما في قلبي، ولتعلم أنني أراك دوماً في جميع أشيائي، صوتك الدافئ لا يغادرني،لذلك انتظر منك أن لا تحرمني من ذلك الشعور الذي يغمرني بالسعادة حينما أسمع صوتك ففي بعض الأحيان تكون صغيرتك قد فاقها الشوق كثيرا، فأنت شخصي المفضل، لا أحد يمكنه أن يأخذ مكانك بداخلي ذلك المكان الذي لم يتمكن أحد من الدخول إليه وكالعادة أغلقت عليه بإحكام خشية أن يتسلل إليه أحد لا يستحقه أو أن يسرق طمأنينة وسعادة ذلك المكان، لذا إذا كنت قادر علي المكوث فيه حينها سيتغير كل شئ، سأكون لك صغيرتك وحبيبتك وصديقتك الوفية التي لن تتركك في منتصف الطريق ولن تمل منك ابداً، ولكن إسمح لي أن أخذ بعض الوعود منك ايضاً حتي أطمئن وأهدأ كيقيني أن لا حد سيمكث في قلبك غيري ولن تسمح لفتاة أخري بالتسكع حولك وأنك ستلزمها حدها إذا لزم الأمر وهكذا ستكون تليق بفتاة مثلي.

فأنت الوحيد الذي أردت أن أحمل معه قلقه وجراحه وعقده وصراعه الداخلي وعثراته وخيباته وحزنه وحتي تناقضاته واهديك ضحكة بالمقابل وبالاً مطمئناً.
ولتعلم أنني أخاف عليك من الحياة وقسوتها ولكن اعلم جيداً حين تصدمك الحياة بقوة في عرش مخاوفك وتسقط أرضاً من رعبك، ستجدني بجانبك اساعدك علي النهوض لكي نقاوم معاً عجزك وكأنما أراد الله أن يوقع أحدنا في طريق الآخر حتي نتشبث بأيدي بعضنا البعض لكي نرتفع سوياً ونتعلم ونقاوم معاً، فأنا أحببتك رغم أني لا أحتضنك،أحببتك لأنني كتبت لك، وتغيرت لأجلك، أحببتك وأنت بعيد وأنا لم اراك، برغم من قوتي التي يراها الجميع فأنا قادره علي أن أسيطر علي أوجاعي بتسلسلها إلا أمامك أتعب واسقط، أتحطم وأنعوج وأعجز عن إنقاذي فقط أنت القادر علي ذلك لا أحد غيرك.
لذلك فلتكن أنت قصيدتي وأنا لحنك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock