ارتجالات
أخر الأخبار

فقدان ذاكرة


يا الهي!!
لم أتخيل يوم أن أنسى يوم مولد أمي أو أبي أو إخوتي أو أحد أصدقائي، لطالما أحببت أن أهتم بأدق تفاصيل حياتي معهم، لم يطرأ على ذهني أن أنسى يوم ميلاد أفضل المعلمين وأقربهم الى قلبي…
ولكن هل تختار قدرك، هل تعلم ماذا سيحدث بعد ثانية من الآن!!
ولكن من المحتمل بعد مرور لحظة من الآن تمحى جميع ذكرياتك…
أكنت تهتم بأدق التفاصيل!!
وصغيرها أولاً!!!
الآن انت بالكاد تتذكر إسمك!!
أو كم عمرك!!
هل يمكن لثانية أن تجعلك وحيد في وسط الزحام والضجيج؟؟
هل يمكنها أن تمحي ماضيك ولا تعلم كيف هو حاضرك؟؟
نعم.. فالثانية تغير كل شيء..
ولكن ما أقسى هذا التغير!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق