رياضة
أخر الأخبار

شهد اليوم-ذكري أول هدف أفريفي يسجله الخطيب في تاريخ النادي الأهلي

زي النهاردة 11 يونيو 1976، سجل محمود الخطيب نجم الأهلى السابق ورئيس النادى الحالى أول هدف للمارد الأحمر فى البطولات الأفريقية.
فقد سجل فى شباك مولودية الجزائر بدورى أبطال أفريقيا، فإن في يوم 29 مايو 1976 كانت أولى مواجهات الأهلى الأفريقية أمام نادى مولودية الجزائر فى دور الـ32 وخسر ذهاباً بالجزائر بثلاثة أهداف .
وفى القاهرة فاز بهدف وحيد وكان أول هدف للنادى الأهلى فى بطولات الأندية الأفريقية يوم 11 يونيو وأحرزه الخطيب وودع الأهلى البطولة مبكراً.

وحقق “محمود الخطيب” العديد من الألقاب المحلية والقارية بقميص النادى الأهلى.
فقد انضم له وهو بعمر 16 عاما مقابل 1000 جنيه قادما من نادى النصر، وحقق 15 لقبا محليا مع الأهلي، حيث نال بطولة الدورى الممتاز 10 مرات، كما رفع كأس مصر فى خمس مناسبات.

ويعد محمود الخطيب هدّاف الأهلي على مستوى القارة الأفريقية، مسجلا 37 هدفا، وكان “بيبو” الهدّاف التاريخى لبطولات الأندية الأفريقية فى الفترة بين 1987 حتى 2012، حتى تمكّن لاعب مازيمبى الكونغولي، مابى مبوتو من تجاوز هذا الرقم.

وبالرغم من فوز الفريق الغانى باللقب القاري، إلا أن محمود الخطيب نال جائزة أفضل لاعب فى القارة السمراء من مجلة فرانس فوتبول، بعدما جمع 98 صوتا، مقابل حصول أوبوكو نيتى على 89 صوتا،
وتفوق “الخطيب” بفضل تألقه خلال تلك النسخة التى أحرز فيها 6 أهداف خلال 8 مباريات خاضها مع الفريق.

ثم خاض ايضا مع منتخب مصر 54 مباراة وسجل 24 هدفًا وهو الهداف العاشر لمنتخب مصر .
وجدير بالذكر-
ظهر الخطيب مع الأهلي لأول مرة في اليوم التالي للتمرين الثاني، وبحلول موسم 1974/75 كان قد أثبت نفسه بالفعل وأصبح المهاجم الأساسي للفريق بعد تسجيل 22 هدفاً. في نفس الموسم،
توج النادي القاهري بطلاً لمصر، وهو إنجاز تكرر أيضا بعد عام. مرة أخرى، كان بيبو اللاعب الأكثر تهديفا في التشكيلة، مسجلا 14 هدفا، بما في ذلك هدفان ضد الزمالك.

وفي سنواته الستة عشر الشياطين الحمر، فاز الخطيب بعشر ألقاب دوري و5 كؤوس مصرية. كما صنع التاريخ في المسابقات القارية حيث سجل 37 هدفاً في 49 مباراة، وهو رقم قياسي لم يتم تجاوزه حتى الآن.
رفع الأهلي بطولة كأس أفريقيا للأندية البطلة (سلف دوري أبطال أفريقيا) عامي 1982 و1987، وكأس الكؤوس الأفريقية في أعوام 1984، 1985 و1986.

على الساحة الدولية، ظهر الخطيب لأول مرة مع الفريق الوطني عام 1974 وشارك مع الفراعنة في الألعاب الأولمبية لعام 1980 و1984. وفي نسخة لوس أنجلس، سجل هدفًا رائعًا في فوز مصر على كوستاريكا بنتيجة 4 – 1، والذي منح مصر بطاقة العبور للدور الثاني لأول مرة منذ طوكيو عام 1964.

كان حلم الخطيب الأكبر دائما هو الفوز بكأس أمم أفريقيا في وطنه. في عام 1986، نظمت مصر المسابقة القارية، مما أعطى نجم الأهلي الفرصة لتحقيق رغبته النهائية. قاد الخطيب فريقه إلى الفوز بالبطولة. بعد الفوز بالتاج الأفريقي، قرر الخطيب إنهاء مسيرته الدولية. وبذلك، فإن نهائي كأس الأمم الأفريقية بين مصر والكاميرون 1986، الذي فازت فيه الدولة المضيفة 5-4 في ركلات الترجيح (الوقت الأصلي والإضافي 0-0)، كانت المرة الأخيرة التي ارتدى فيها الخطيب قميص المنتخب الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق