أخبار عالمية
أخر الأخبار

روسيا تعلن حالة الطوارئ بعدما تسببت في أكبر كارثة بيئية في تاريخ القطب الشمالي

بعد تسريب 20 ألف طن بترول من محطة الطاقة إلى نهر داخل الدائرة القطبية الشمالية يعلن فلاديمير بوتين الرئيس الروسي حالة الطوارئ في أقصى شمال روسيا

وأوضح بوتين خلال مناقشة الواقعة إن الحادث وقع في الموقع الصناعي لمصنع ناديزدينسكي للمعادن وهو وأحد أكبر منتجي النيكل والبلاتنيوم والنحاس.

وقد وافق بوتين على إقتراح إعلان حالة الطوارئ في المنطقة حيث يمكن ذلك من المساعدة في جهود التنظيف

وقد وضحت شركة نوريلسك على موقعها الإلكتروني أن ذلك حدث بسبب غرق مفاجئ لمراكز الدعم لي الطابق السفلي لخزان التخزين وعلى الفور وصلت فرق الطوارئ للبدء في التنظيف.

ووقع الحادث يوم 29 مايو عندما تسربت المنتجات النفطية من خزان في مصنع صناعي تديره شركة تابعة لشركة نوريلسلك نيكل، وهو أكبر منتج للبلاديوم في العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق