ارتجالات
أخر الأخبار

“رحلتي بداخل افكارك”

“في خطاب لرئيس دولة امريكا سنة 1962 قال جملة كانت صاحبه تأثير كبير علي الشعب كله في هذا الوقت:
“Those who dare to fail miserably can achieve greatly.” –John F. Kennedy
اذا فكرت في منطق الجملة سوف تجد انك في الطريق الصحيح..
عندما يخبرك أحدهم بأنك قوي أو أنه لديك الكثير من الإنجازات التي يجب أن تفتخر بها واحيانًا تكون في أشد لحظات ضعفك أو خذلانك أو مرضك أو ألمك حتي وأن لم تخبره بحقيقة شعورك فهو لم يخطئ ،
وفي حين أخر يظل شيطانك يوسوس لك بأنك فاشل وعاجز ،
وماذا فعلت أنت وسط كل هذه الأشخاص الناجحة؟؟
اين هي انجازاتك فلجميع يسبقك؟؟
وأنت هنا أمامي الآن وتقرأ هذا الكلام فسوف أخبرك بشئ هذا الكلام لا يمت للتنمية البشرية والكلام التحفيزي بشئ ، ورؤيتك له الأن ليس بصدفة…
هناك كثير من الاشياء التي فعلتها تثبت هذا حتي وأن لم تتخذها أنت علي محمل الجد والإنجاز والتقدير..!!
نعم انت ؛ لقد فعلت الكثير من الاشياء والانجازات وكنت ذا أثر منذ ولادتك ومازلت تفعل هذا كل يوم..!!
لم لا نعتبر كل ما مررنا به إنجازا..؟؟
-لما لم تري صمودك أمام كل هذه الخيبات وأثتقالك أصغر المهام اليومية البسيطة ومازلت قادر علي الوقوف والابتسام ومساعدة من حولك حتي في الوقت الذي لا تستطيع فيه مساعدة نفسك الا تري هذا إنجاز؟؟
-فعندما تركت منزلك القديم وانتقلت لمنزل جديد فهذا إنجاز.
والآن يدور في ذهنك ما الإنجاز في ذلك؟
القوة يا صديقي فلتخالي أنك تستطيع مغادرة مكان عشت فيه، وكان لديك الكثير من الذكريات الجميلة فيه سواء في طفولتك او شبابك واستطعت أن تتخذ قرار المغادرة او الموافقة علي هذا القرار والانتقال إلي مكان آخر، فهذا قوة وانجاز..
-أن تستطيع ترك عملك للتفرغ لشئ آخر تحبه، حتي وإن كان الجميع ضدك واتهموك بالفشل والغباء لانك تركت الحياة المستقرة او كما يصفونها بذات الرواتب الثابتة والوظيفة المضمونة للمجازفة والذهاب خلف حلمك فهذا انجاز اخر ..
-أن تستطيع ان تكتم دموعك من أجل الا يحزن شخص اخر فهذا إنجاز ..
-أن تحاول الاعتياد علي شئ لم تألفه من أجل شخص تحبه فهذا انجاز..
-أن تحاول أن تقف بجانب اصدقاءك وأهلك في أفراحهم وأحزانهم هذا انجاز ..
-أن تجازف وتحاول وتقع وتفشل وتقاوم وتقف وتحاول من جديد فهذا إنجاز عظيم..
-أن تستطيع ان تبكي بداخلك وتظهر مبتسم وهادئ و قوي امام الجميع فهذا انجاز..
-أن تستطيع ترك شخص لطالما احببته لأنك لما تعد تشعر معه بنفس الأمان والتقدير والحب كما كان معك من قبل وبعدما حاولت إصلاح العلاقة وفشلت فهذه انجاز يكفي أنك حاولت…
-أن تتحكم في انفعالاتك حتي لا تخطئ في حق أحد حتي لو كنت في أقصي درجات أنفعالاك فهذا انجاز..
-أن تحاول التغلب علي كل الندبات التي احدثها الماضي في روحك فهذا انجاز كبير..
-أن تتحدي نفسك للقضاء علي اي شئ حتي ولو هدف صغير جدا فهذا انجاز ..
-أن تتغلب علي خوفك ومواجهة نقاط ضعفك فهذا انجاز..
والكثير والكثير أرأيت يا صديقي ،
لو نظرت حولك لوجدت انك علي الرغم من مهاجمة الجميع لك او شعورك بأنك فاشل أو محبط أو خالي من الإنجازات كمن حولك، فهذا غير صحيح أخبرك سراً يا صديقي أنت عظيم بكل ما فيك،، أسع من أجل السعي من اجل الله ولا تسأل إلي أين سوف أصل * فالسعي لنا والنتيجة لله فقط* واذا أصبت فمبارك وإذا خبت فلا بئس من المحاولة مرة أخري فلربما هذه المرة سوف تصيب ويمكنك المجازفة بأي شئ إلا قلبك فالحلم يتغير والمستقبل بيد الله،،ولكن القلب في حمايتك فلا تهدر مشاعرك إلا مع من يستحقك وهذا سوف يظهر أمامك من دون اي محاولة منك،، فلتنعم بحياة سعيدة يا صديقي،ولتتركها تأتي كما كتبها الله لك..”
في حين أنك مشغول في التدقيق في نقاط ضعفك فهناك من يرتجف من أمكانياتك وقُدراتك”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق