مقالات
أخر الأخبار

ذكرى وفاة إمام الدعاة ” الشعراوي “

في مثل هذا اليوم 17 يونيه من عام 1998م شهدت قرية دقادوس بمركز ميت غمر محافظة الدقهلية جنازة مهيبة لوفاة الشيخ / محمد متولي الشعراوي ، والذي يعد احد أهم الدعاة في الإسلام وتعلقت به جميع قلوب الوطن العربي ، وكان فضيلة الإمام له الكثير من الحلقات في تفسير القرآن الكريم والتي تم عرضها على التليفزيون المصري ولاقت رواجاً كبيراً وواسعاً شملت العالم العربي والإسلامي.

ولد فضيلة الإمام في 15 أبريل من عام 1911 م بقرية دقادوس التي تتبع مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية .

حفظ القرآن الكريم كاملاً في سن العاشرة ، وأتقن احكام تجويده في سن الخامسة عشرة ، فكان داعياً وإماماً من أئمة الإسلام الذين نقتدي بهم ، وكان مفسراً للقرآن الكريم ، فكان صاحب أول تفسير شفهي للقرآن الكريم حيث أتم تفسيره كاملاً على إذاعة القرآن الكريم في المملكة العربية السعودية.

كما تولى الشيخ الشعراوي عدداً من المناصب ، فعمل مدرساً بمصر في المعاهد الدينية ، وكان مدرساً بجامعة الملك عبد العزيز آل سعود بعد خروجه في إعاره للمملكة العربية السعودية ، وتعين وكيلاً لمعهد طنطا الديني ، وفي وزارة الأوقاف كان مديراً لأمور الدعوة ، كما تم تعيينه كمدير عام لمكتب وزارة شؤون الأزهر ، كما تعين وزيراً للأوقاف وتسيير شؤون الأزهر ، ثم في عام 1989 تفرغ للدعوة إلى الله.
فرحمة الله على الجسد الغائب والروح الحاضرة فما زالت أحاديثه وتفسيراته يتم مشاهدتها والإستماع لها حتى الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock