فن
أخر الأخبار

خالد النبوي: الأعتزال هو الحل…. بعد ازمة ” لما كنا صغيرين “

ابدي النجم خالد النبوي استياءه الشديد من البوستر الدعائي لمسلسه الجديد المقرر عرضه في الموسم الرمضاني ٢٠٢٠ والذي يحمل اسم (لما كنا صغيرين) والذي يشاركه في بطولته النجم محمود حميده.
حيث ظهرت فيه الفنانه ريهام حجاج في الصداره وحولها من الجهتين النجمين محمود حميده وخالد النبوي وهذا يتنافي تماما مع قيمتهم الفنيه والفارق العمري الذي يفصلهم عن ريهام حجاج مما اثار جدلاً واسعاً.


واتي رد خالد النبوي في صوره منشور عبر صفحته الرسمية على موقع فيس بوك وعلق فيه علي ردود الأفعال الغاضبه لموافقته في الظهور خلف الفنانه ريهام حجاج في البوستر الدعائي مما يتنافي مع مكانته الفنيه.
فعلق قائلا انه لم ولن يوافق ابدا علي اي دعايه تم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي او اي وسائل إعلام مقروءه او مسموعه او مرئيه.
واضاف انه قد بلغ منتج العمل بخصوص هذا الأمر والذي بدوره نفي علاقته هو وشركته بأي دعايا تم نشرها وانه سيتم تصحيها بأقصي سرعه.
واوضح انه تواصل مع نقيب الممثلين بشأن تضرره مع هذا الأمر واضاف ان عقده لا ينص علي هذا الأمر بل بالعكس ينص علي احترامه فناً و سناً وعلي احترام من هم اكبر منه فناً وسناً.
وانهي النبوي حديثه قائلا : “في النهايه أقول لمن يلوموني حبا ،أو من تطاولوا كرها ، خيرا ، أو شرا ،بالتأكيد يوجد مسؤولون أكبر مني عن تصحيح وضع الهرم المقلوب، لأنه لا يستطيع أحد وحده. ولأنه لا أحد مسؤول وحده، فإنه يبدو لي ظاهرا جليا في هذه اللحظة أن الاعتزال هو الحل”.
ليتم اعلان بوستر جديد منذ قليل مناسب للمعايير التي تحفظ مكانه كل صناع العمل فيظهر فيه النجمين خالد النبوي و محمود حميده يجلسان علي الكراسي في الصداره وتتوسطهم عن بعد الفنانه ريهام حجاج ومن حولها بقيه الأبطال.


ويعد هذا العمل بمثابه عوده الثنائي خالد النبوي ومحمود حميده للعمل معاً مره اخري من بعد فيلم المصير الذي تم عرضه قبل ٢٥ عاما ً.
(لما كنا صغيرين) بطولة خالد النبوي ومحمد حميده و ريهام حجاج ونسرين امين وغيرهم من الفنانين الكبار وهو من انتاج ارت ميكرز للمنتج احمد عبد العاطي وتأليف ايمن سلامه واخراج محمد علي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق