أخبار مصر
أخر الأخبار

تفقدت اليوم وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد المستشفيات لمتابعة سير العمل

تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، يوم الاربعاء، مستشفيات (عين شمس العام، والمطرية التعليمي، وجراحات اليوم الواحد بالزاوية الحمراء) بالإضافة إلى مستشفيي حميات وصدر العباسية، وذلك ضمن سلسلة من الزيارات الميدانية التي تقوم بها الوزيرة لعدد من المستشفيات لمتابعة سير العمل واستقبال الحالات المشتبه في إصابتها والمصابة بفيروس كورونا المستجد، والتأكد من تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤن الإعلام، أن الوزيرة بدأت جولتها بتفقد مستشفى عين شمس العام، وتابعت دورة المريض داخل المستشفى بداية من التشخيص وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة، وتأكدت من تطبيق بروتوكولات العلاج والعزل حسب الحالة الصحية للمرضى.وأضاف “مجاهد” أن الوزيرة تفقدت قسمي الأشعة والمعامل وتأكدت من عمل الأجهزة لضمان سير العمل، كما تفقدت الوزيرة صيدلية المستشفى وأكدت على توافر جميع الأدوية الخاصة ببروتوكولات العلاج، لافتًا إلى أن الوزيرة تفقدت أيضًا أماكن انتظار المرضى، وأشادت بالخدمة الطبية التي تقدم للمرضى داخل المستشفى.

أشار إلى أن الوزيرة أكدت على زيادة عدد الأسرة بجميع المستشفيات التي تستقبل الحالات المشتبه في إصابتها والمصابة بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات إلى أكثر من 35 ألف سرير، و5800 سرير رعاية مركزة، بالإضافة إلى تخصيص 5013 وحدة صحية ومركز طبي، و1000 قافلة طبية ثابتة ومتحركة، لصرف حقيبة الأدوية والمستلزمات الوقائية للمخالطين والحالات التي تخضع للعزل المنزلي، تيسيرًا على المرضى لتلقي الخدمة الطبية اللازمة، لافتًا إلى متابعة الحالات البسيطة إكلينيكيًا التي تخضع للعزل المنزلي.

أشار إلى أن الوزيرة اختتمت جولتها بتفقد مستشفى صدر العباسية، وحرصت على الاستماع لمطالب المرضى المتواجدين داخل المستشفى، ووجهت بتلية كافة مطالبهم على الفور، وتوفير أقصى رعاية طبية لهم، قائلة: “مفيش عيان هيمشي إلا بعد حصوله على الخدمة الطبية اللازمة له”.وذكر “مجاهد” أن الوزيرة ناشدت المواطنين بالذهاب إلى أقرب مستشفى من ضمن الـ 376 مستشفى التي تم تخصيصها لاستقبال الحالات المصابة والمشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وذلك لمنع التزاحم وتخفيف العبء عن مستشفيات الصدر والحميات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق