منوعات
أخر الأخبار

تفاصيل.. تكشف سبب إحتجاج الموظفين داخل قناة الجزيرة

انكمشت قطر داخل أحشاء كوفيد19 ولا يزال الوضع يسوء يوماً بعد يوم بها وذالك بسبب السياسات الخاطئه التي اتبعها تميم مما ادي الي تفاقم الأزمة الاقتصادية،فوصل الحد بهم الي إخلاء العمال من أماكن عملهم والتهرب من دفع الرواتب لدي العمال الذين ما زالوا قائمين علي العمل وهذا يماثل الذي حدث داخل قناة الجزيرة مما اوصل القائمين بالقناة الي إحداث إضراب وتمرد علي رؤوساء التحرير وملاك القناة.


وقد صرح مصدر ل”قطريليكس” عن انقطاع 35 عاملا داخل القناة عن العمل منذ الأحد الماضى والسبب يرجع الي امتناع القناة عن دفع رواتبهم والتي دامت الي شهري مارس وابريل المنقضين مع أن ذالك القرار قد طبق علي الفنيين بالقناة فقط ولم يسرى علي الإعلاميين ورؤساء التحرير حيث أن رواتبهم تسري كما من ذي قبل وقد طالبت القناة استمرار العمال في ممارسة أعمالهم اليومية حتى وإن لم يتقاضوا رواتبهم.


ولكي تحد القناة من تلك الازمه التي سببها العمال أخبروا بأنه سوف يتم دفع رواتب شهر واحد فقط وذالك نظرا لما تمر به البلاد من ازمات اقتصاديه وفي ذات الحين اقتضت القناة رواتب كبار الموظفين والإعلاميين بدون اي نقصان.


ولكن العمال هددوا بتصعيد الأمر والاحتجاج أمام تلك القرارات التعسفية لأنهم في حاجه ماسه الي تأمين مستلزماتهم ومع حلول شهر رمضان والاقتراب من بلوغ عيد الفطر المبارك.
وقد انتشرت حالة من الغضب العام ناحية الحكومة التي تعلق فشلها علي شماعة وباء كورونا،وذالك جاء بناءاً علي قرارات الحكومة بالحد من أعداد الموظفين في القطاعات الحكومية ومنع العلاوات وخفض الرواتب في بعض القطاعات الإقتصادية في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق