عاجل
أخر الأخبار

تعرض طبيبة مصرية للتنمر والطرد من منزلها والسبب كورونا..

بسبب سوء الفهم وحالة الجهل العام التي نعيشها تتعرض طبيبة أمراض جلدية مصرية بمحافظة الإسماعيلية للتمنر ومطالبتها باخلاء مسكنها بشكل غير إنساني ومهين لها ولكن لماذا..؟!
أوضحت الطبيبة في فيديو علي موقع فيسبوك أنها وجدت ثلاث من “حراس الأمن” و ثلاث من الجيران المقيمين معاها بنفس البنايه و سيدتان بصحبة رجل يطرقون باب شقتها يطلبوا رحيلها والسبب “كورونا”
زاعمين الخوف من تفشي الفيروس بالمنطقة وذالك لأنها تخالط كل يوم العديد من الحاملين الفيروس بالمشفي ولإحتمالية حملها للمرض.


وقد أبانت الطبيبه أنها كانت تعمل مسبقاً في مستشفي القنطرة بمحافظة الإسماعيلية
ومن ثم صدر قرار بنقلها الي مشفي حميات الاسماعيليه لمساندة الأطباء في مواجهة كورونا التاجي.
وأنها قررت بعد ذالك القرار أن تنتقل الي شقة أخري بعيداً عن أسرتها لحمايتهم بجانب اخذها كل الإجراءات الاحترازية للوقايه سواء كان أثناء ساعات العمل أم بعد الانتهاء.


واوضحت الطبية أنها تخصص امراض جلدية وأن عملها بمشفي الحميات خاص بالكشف عن الحالات المشتبه بها فقط ليس إلا وذالك عن طريق سؤال المريض عن الأعراض التي تظهر عليه وعن إن كان مصاب بأيه أمراض مزمنة وهل خالط أحد الحالات الإيجابية ام لا ثم تقرر أن ترسله الي الطبيب المتخصص لإجراء تحليلpcr.


واوضحت أنه تم تخليصها من تحت ايد جيرانها الذين طالبوا برحيلها والإساءة الموجهه اليها منهم، من قبل أحد رجال الشرطه التي استنجدت بهم وكان ذالك بعد خمس ايام من سُكنها…
واختتمت الطبيبه كلامها مترجيه: يعني بجد يا جماعه احنا مش عايزين منكم اي حاجه غير ان انتوا تقدروا تعبنا وتقدروا اللي احنا بنعمله وتخفوا الضغط علينا شويه عشان احنا فعلا تعبنا”


وأشار عضو مجلس النقابه العامة للأطباء المصريين الدكتور أسامة عبد الحي إلي أن الواقعة تمت لجهل البعض وعدم معرفتهم بالاجراءات بشكل مبالغ فيه،وطالب بدعم الأطباء في هذا المرحلة الخطيرة وعدم الإعتداء عليهم.
وعلي النظير الاخر الدكتورة ماجدة النويشي رئيسة فرع المجلس القومي للمرأة بمحافظة الإسماعيلية تبدي إستيأها واستنكارها لهذا التصرف ورفضها الشديد عليه ونعته”بالغير إنساني”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق