أخبار عالمية
أخر الأخبار

تتنبأ وكالة ستاندرد بصعوبة شفاء قطاع الطيران من وباء كورونا والذي قد يمتد الي عام2023..

نبهت وكالة”ستاندرد آند بورز جلوبال ريتنجز” من أنه سيكون من الصعب إنخفاض نسب الشفاء من وباء كورونا وأن الأمر سيأخذ وقتا طويلا أطول مما يكون عند جزئية صناعة الطيران حيث أنها تنبأت أن تثبت أعداد الركاب دون مستويات ما قبل الفيروس إلي سنة 2023، مشيرة إلي إستطاعة الإخفاض من الإئتمانيات الخاصة بالمطارات علي مدار الأشهر الاتيه.


وقد تنبأت أيضاً وكالة” ستاندرد آند بورز” في تقرير صرحت به وكالة بلومبرج في صباح اليوم، تراجع ركاب السفر الجوي العالمي بمقدار55% لهذا العام، وهو إنخفاض أكثر شدة مما كان يتوقع.
وأوضح التقرير الي أن اي شفاءا سيحدث ما هو إلا اعتماد علي عدة عوامل من ضمنها كيفية خفض الحكومة لقيود السفر والتأهيل للطيران مرة أخري، وحجم التضرر الإقتصادي الوارد من وراء انتشار ذالك الوباء.


وأشار إلي أنه قد يكون لتبني أنماط مثل للعمل عن بُعد والاجتماعات الافتراضية تأثيرا طويلا على سفر رجال الأعمال، والذين مثلوا الجزء الأكثر ربحية والأكبر لشركات الطيران.
وابان التقرير مؤكدا بعودةسيعود السفر الجوي في نهاية المطاف عندما يتم التعامل مع مخاوف الصحة والسلامة الحالية بشكل هادف، وستنتعش ثقة الصناعة والمستهلكين، بمعدلات نمو تاريخية ثابتة في الحركة الجوية بنسبة ما بين 4% و5% سنويا”.


ستواجه المطارات خطرا متزايدا لتراجع أحجام السفر والضغط على إيراداتها من الطيران، والتي تمثل بشكل عام أكثر من 50% من إجمالي الإيرادات، فيما من المرجح أن تتأثر إيرادات التجزئة، التي ارتفعت حصتها في السنوات الأخيرة إلى 45% -50% في إجمالي الإيرادات، بشكل أكبر من إيرادات الطيران”.وهذا كان ما صرحت به ستاندرد بخصوص ذاك الأمر.


وقد همت بعضاً من الدول بشكل تدريجي بتفعيل الرحلات الجوية مع نهاية عمليات الإغلاق والتقيد المفروض علي الحركة، ولكن تصير الأحجام هابطة، وتقوم المطارات ببذل جهداً كبير في المحافظة علي العمالة في ظل هبوط معدلات المسافرين والرحلات وتعطل الأنشطة الخدمية كالمطاعم وغيرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق