ارتجالات
أخر الأخبار

انا بداخل عقلك

في التاسع من يناير في الثالثة فجراً تجلس في شرفة منزلها واذا بصوت قطرات الماء الذي يرتطم بالارض في سرعة رهيبة ويملؤها بطمأنينة وحينما كان الجميع يختبئ من الامطار كانت هي تستعد للنزول لاستقبال ضيفها العزيز في فرحة لمقابلة اقوي امطار يناير و عندما نزلت كانت هناك ضوضاء بين المارة والجميع يمشي سريعا ويختبئ وهي تنظر اليهم بتعجب!

وبداخلها تردد كيف تهربون من هذا!!

واغمضت عيناها وهي تفكر بكل ما يرهقها وكل الاسئلة التي تراوضها لتتطلقها دفعة واحدة طائرةً الي السماء ومغادرة عقلها الذي من كثرتها أصاب بنسيان المبكر من كثرة التفكير والتذكر والبحث والشد والجذب فأصبح يتناسي و يفقد تركيزة وقوته الان يردد:ها نحن هنا اطلقي كل ما بكي لله فقط ليصعد في وسط الاحلام التي ترتفع الي السماء..

هي:يا الله لقد اعطيتني الكثير اعطيتني السمع والبصر وغيرهم واعطيتني اهلً ومنزل ومأواه واعطيتني اصدقاء ولكن أصبت بألعن مرض ليس له دواء سوي رحمتك ولطفك به..

أصبت بلعنة “التفكير” التفكير بكل شئ واي شئ في علاقاتي مثلا وبالأخص ولو كانت حديثه وها هي الاسئلة التي تتردد في خاطري.

هل يحبوني حقاً ام فقط من أجل التعود علي اللقاء؟

هل يمل احدهم من الحديث معي؟

هل انا ثقيلة علي قلب احد منهم؟

هل حقاً اذا حدث ومرضت او تعبت نفسياً سوف يثتثقلوني؟؟

هل سوف يتحمل أحدهم نوبات غضبي المفجاءه ولن يفكر بي انني شخص سئ؟

هل عندما يسوء مزاجي ولا استطيع التعامل مع احد هب سيقتحم احداً هذه العزلة ويفرض وجوده ويمد يده ليسحبني ولن يتركني بين ظلامي؟

هل حقاً يحبني؟ ام تعجبه شخصيتي؟ ام فقد لديه فضول للاقتراب من حياتي ومعرفه ما يدور بها؟ام هي فترة وسوف نبتعد؟

هل سوف تحافظ علي هذه الثقة التي لم اعطها لأحد سواك هل حقاً سوف يظل تحترمني ويقدرني ويخاف فعليا من كل شئ يقترب مني؟هل يستطيع ان يحفظ كل ما يضايقني ولن تفعله؟

اعلم انني شخص صعب وغامض وكئيب احيانا ولا اثق باحد ولكن اذا تحملت وانت مؤمن بأنني حقاً استحق هذا التعب سوف تحظي بقلب لن يخونك مهما طال العمر ومهما تدهورت حالتك ومهما تغير شكلك ومهما شاب رأسك سوف يظل يحبك ويقدرك ويقف بجانبك ضد اي أحد وهو واثق فيك وفي قدراتك وانك اهم ما لديه فهو لا يهمه ان يخسر جيش من الناس فمقابل شخص واحد يشعر معه بالامان والطمانينه والثقة والاهتمام والحب اقسم لك انه سوف يكون لك جنة علي الارض سوف يكون لك سند عندما لا تقوي علي الحركة ويكون لك ضهرا عندما تقع ويكون لك دفئاً حينما تتعب وتتضعف ويكون لك مأوي حين يخونك كل عزيز وتخسر كل كبيراً لك سوف يكون لك قلباً يحتويك بأختصار سوف تحظي بعالم أخر ملكك انت فقط .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق