حوادث
أخر الأخبار

ام بقلب حجر بسبب اهمالها تكاد تقتل بنتها الطفله سجدة حديث السوشيال ميديا وضحية دور الرعايه

في خلال الأيام الماضيه انتشرت قصة الطفله ساجده جميع مواصل السوشيال ميديا .
حيث أن الطفله ساجده تبلغ من العمر ستة أشهر وتعتبر بداية قصتها من اول معرفة مامتها انها بنت فمنذ ولادتها وقد بدأت معها جميع أنواع العذاب بداية من منعها من الرضاعه وايضا حرمانها من اللبن الذي تصرفه الصحه لها فكانت تبيعه والذي يتكلف بمصاريف تلك الطفله ليس والدايها ولكن الجيران هما الذي يتكفلان بيها ومن شدة قسوة الأم وعدم اتخاذ أي رد إيجابي من الأب طلب أحد الجيران اخد البنت وتربيتها ولكن رفض الأب وقال ان القتل احسن حل ليها لم تسكت الجيران علي ذلك الكلام وقد تم إبلاغ الشرطة ولكن الذي حضر ليري الواقعه كان أمين شرطه ولم يفعل اي شئ ولم يكن رده أن لا أحد دخل بيهم لأنهم أهلها ولم يكتفي تعذيب الام إلي ذلك الحد بل زاد إلي أن وصل لكسر رجلها وحرقها في مناطق مختلفه في جسمها لم يسكت الجيران عند ذلك الحد بل فعلوا هاشتاج علي مواقع التواصل الإجتماعي (انقذوا ساجده ) ولكن الغريب في ذلك الأمر أن تلك الأم لا تعامل جميع اولادها نفس المعامله ولكن فقط تعامل هذه هكذا لأنها بنت فهي لديها ولد ولكن تعامله بمعامله مختلفه تماما عن البنت وبعد انتشار الهاشتاج علي مواقع التواصل الاجتماعي تم تحرير محضر لها وتم تسليم الفتاه الي جدتها والدة مامتها ولم يكتفي الأمر علي ذلك بل قد تم الحكم علي الام بحبس ١٥ يوم مبدائيا إلي أن يتم حكم الحبس النهائي أما الفتاه اليوم هي واخاها قد تم وضعهم في دار رعاية حيث يتم رعايتهم احسن رعاية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق