أخبار عالمية
أخر الأخبار

العلماء يحذرون من دخول الشمس في فترة “سبات” يمكن أن تسبب عاما بلا صيف.


حذّر علماء متخصصون في مجال الفلك من دخول الشمس مرحلة “سبات”، ينتج عنه تسرب الأشعة الكونية الضارة إلى كوكب الأرض في ظاهرة لم تحدث منذ أكثر من مئة عام.
تشكل الأشعة الكونية الزائدة خطرا صحيا على رواد الفضاء وعلى المسافرين في الجو، وتؤثر على الكيمياء الكهربائية في الغلاف الجوي العلوي للأرض، وقد تساعد في إحداث البرق .
ولاحظ العلماء في هذا العام اختفاء البقع الشمسية بنسبة 76%، وهو معدل تم تجاوزه مرة واحدة العام الماضي في الفضاء فقط، حيث وصلت نسبته إلى 77%.
ويطلق العلماء علي هذه الظاهرة “الدرجة الدنيا لدلتون”، حيت تنتج الشمس الحد الأدنى من الطاقة الشمسية، بسبب انخفاض الطاقة على سطحها.
وتعود التسمية إلى عالم الأرصاد الجوية الكيميائي البريطاني جون دالتون، حيث حدد فترة انخفاض نشاط الشمس التي استمرت بين 1790 و1830، وتزامنت الدرجة الدنيا لدلتون مع فترة انخفاض المعدل العام لدرجات الحرارة، حيث رصدت محطة “أوبلاخ” الألمانية نقص درجتين مئويتين على مر عشرين عاما .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق