أخبار مصر
أخر الأخبار

الطبيب هو عدو الكورونا الأول


أكد نائب مدير مستشفي حميات إمبابه “الدكتور:ماهر الجارحي” وفاة الطبيب محمد عبد الباسط الجابري ، يوم الأحد أول ايام عيد الفطر المبارك، بفيروس كورونا ، مشيراً إلي انه كان يعاني من أمراض مزمنه “فشل كلوي” منذ زمن وكان يتلقي جلسات غسيل الكلي اسبوعيا ،وقد ظهرت عليه الاعراض ،وتوفي بعد اجراء التحاليل الخاصه بالفيروس وتحويله الي العنايه المركزه بمستشفي العجوزه التي توفي بها بعد ثلاثة ايام فقط ، عن عمر يناهز ال٣٧ عام


ودفن في قريته ميت رهينه التابعه لمركز البدرشين لمحافظة الجيزة
وقد شهدت جنازته الكثير من اهالي قريته “ميت رهينه” ، وبالرغم من انه توفي بالفيروس لم يمتنع اهل بلده من وداعه قبل الدفن ، فقد ذكر انه وهب نفسه لعمله ولأهل قريته فكان يساعد الجميع ، لم يميز بين غني وفقير ، قيل في حقه الكثير من الخصال الحسنه وودعته قريته بمنتهي الحزن والأسي علي فقيدها ، فلم يكن مجرد شخص من اهل القريه وإنما كان طبيبهم جميعا ، شهيد الجيش الأبيض الذي لم يمنعه مرضه المزمن من أداء عمله علي اكمل وجه، فقد فضل انه يموت شهيداً فداءاً لمهنته ، فيذكر انه إلي وقت رحيله لم يقصر في حق اي مريض ف قد أدي رسالته كامله إلي أخر لحظه
من السهل ان تجد خريجي كلية الطب ولكن ليس من السهل ان تجد طبيباً برتبة محارب ، فقد اثبت لنا الشهيد :محمد عبد الباسط الجابري ان الطبيب هو جدار الدفاع الأول للمرض

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق