رياضة
أخر الأخبار

الشناوي يتصدر قائمة ٱكثر اللاعبين مشاركة ف النادي الاهلي

يعتبر محمد الشناوى،حارس مرمي النادي الاهلي ومنتخب مصر من أكثر اللاعبين مشاركة مع الفريق الاحمر .
فقد تصدر فى نصف الموسم الذى تم خوضه قبل “جائحة فيروس كورونا المستجد” بأعلي مشاركة وذلك برصيد 27 مباراة،
بعدما هيمن على المركز الأساسى فى الأهلى وحافظ على العرين الأحمر.
سوف يتم استئناف النشاط الرياضي بعد منتصف شهر يونيو، وفقا لقرارات رئاسة الوزراء في التعايش مع هذا الفيروس.

يؤدي محمد الشناوى واحداً من
أفضل مواسمه الكروية تحت قيادة المدرب السويسري رينيه فايلر ،
لم تستقبل شباكه سوى 4 أهداف فقط فى بطولة الدورى العام،
5 أخرى فى دورى أبطال أفريقيا، وضمن الشناوى المقعد الأساسى مع منتخب الفراعنة فى ظل تفوقه على جميع الحراس.

والجدير بالذكر يعتبر الشناوي خامس حراس مرمى الدوري في ترتيب تصدي وإنقاذ الكرات على مرماه بـ 45 صدة.

أعتمد مدرب المنتخب المصري السابق هيكتور كوبر على محمد الشناوي في حراسة المرمي بشكل أساسي في مونديال روسيا 2019 .. وذلك بعد الأداء الرائع الذي قدمه في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في الأراضي الروسية بعد غياب أكثر ربع قرن.

حقق الحارس الكبير العديد من الألقاب والإنجازات سواء مع فريقه الأهلي المصري،
والمنتخب المصري لكرة القدم الذي وصل لأدوار جيدة في البطولات الدولية المختلفة كان آخرها الوصل لكأس العالم،
بعد غياب منتخب الفراعنة عن المونديال منذ عام 1990.

بداية الحارس كانت في النادي الخاص بقريته الحامول في دوري الدرجة الثانية بالدوري الممتاز ب في فرق الشباب،
وكانت أولى خطوات اللاعب نحو الشهرة والنجومية بعد انتقاله إلى ناشئي الأهلي من سنة 2002 إلى سنة 2009.
وتدرج في فرق الشباب بأكاديمية النادي الأحمر، واكتسب العديد من الخبرات بتواجده ضمن الفرق في المراحل السنية المختلفة ،ولعب لمنتخب مصر للناشئين تحت سن 18 سنة.

كما لعب الشناوي لصالح نادي طلائع الجيش لمدة 3 مواسم متتالية منذ عام 2009 وحتى عام 2012 ، وقدم أداء متميز خلال الثلاث سنوات التي قضاها في صفوف طلائع الجيش.

ثم أنضم في موسم 2016-2017 مرة أخرى للأهلي لبدأ مسيرته الحافلة بالإنجازات في صفوف نادي القرن، ليحقق الكثير من النجاحات مع النادي الأهلي.

وأصبح محمد الشناوي خلال هذه الفترة هو حارس المنتخب المصري الأوحد. وذلك نتيجة للأداء المتميز الذي قدمه إلى جانب التطور الكبير في مستواه مع الوقت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق