مقالات
أخر الأخبار

الزواج المبكر

الزواج المبكر، أو كما أسميه (الوأد الحديث)
ـ هو عندما يكون عمر أحد الطرفين، أو كلاهما أقل من ١٨عاماً، العمر حيث لم يكتمل النضج بعد، سواء من الناحية النفسية أو الجسدية.
ـ من الأسباب الّتي تؤدي إلى الزواج المبكر، عدم استمرارية التعليم، وأيضاً يؤدي الزواج المبكر لعدم استكمال المسيرة التعليمية، فهما وجهان لعملة واحدة، لا يظهران سوياً، (هذا أو ذاك)..!!
ـ فكيف لفتاة لم تبلغ الثامنة عشر من عمرها أن تتحمل مسئولية منزل وزوج وأولاد وتعليم.
ـ وهذا يؤدي إلى فشل الزيجة في أغلب الأحيان.
ـ من الناحية الصحية: فقد أوضح الكثير من الأطباء أن حدوث حمل قبل سن ١٥ عاماً يؤدي إلى أضرار عدة، ومنها: ارتفاع ضغط الدم- فقر الدم- التهاب الرحم- وغيرها.
ـ وفي بعض الأحيان قد تؤدي إلى الإجهاض، وقد تحرم الفتاة من الإنجاب مرة أخرى، وقد يؤدي إلى الوفاة.
ـ من الناحية النفسية: نتيجة لفقد حنان واحتواء الوالدين وحرمانها من الاستمتاع بإحدى مراحل حياتها(مرحلة ما بين الطفولة والمراهقة)، تبدأ الأثار النفسية السلبية بالظهور كالتوتر والقلق الغير مسبب، والاكتئاب الحاد، واضطرابات الشخصية: كالفصام.
ـ وتختلف هذه الآثار من شخص لأخر.
ـ وللتغلب على هذه الظاهرة علينا تثقيف الفتيات والآباء والأمهات، ليدركوا مخاطر هذه الخطوة، والّتي قد تؤثر سلبياً على حياة كاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
الرجوع الى الصفحه الرئيسة
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock