سياسية
أخر الأخبار

الرئيس السيسي : سرت والجفرة خط احمر بالنسبة لمصر في ليبيا

الرئيس عبد الفتاح السيسي قال اليوم في كلمته أثناء تفقده لعناصر القوات المسلحة بالمنطقة الغربية إن سرت والجفرة بالنسبة لنا خط أحمر، مؤكدًا أنه من يظن أو يعتقد أن حلمنا ضعف أو أن صبرنا تردد فهو مخطئ وأن مصر صابرة لإستجلاء الموقف وإيضاح الحقائق وليس ضعفًا أو تردد.

تصريحات الرئيس الهامة جاء فيها أيضًا:-

  • شيوخ ووجهاء القبائل سواء في المنطقة الغربية أو في كامل ليبيا، نحن في مصر، نكن لكم احترما وتقديرا كبيرا، ولم نتدخل في شؤونكم عبر الأزمة التي مرت على ليبيا وحتى الآن.
  • كنا دومًا مستعدون لتقديم الدعم والمساندة من أجل استقرار ليبيا وليست لنا أية مصلحة.
  • أقول لكل أبناء الشعب الليبي، نحن ليست لنا مصلحة إلا أمنكم واستقراركم، لا نريد شيئًا.
  • لن يدافع عن ليبيا إلا أهل ليبيا، ومستعدين نساعد ونساند، في تدريب شباب القبائل الليبية تحت إشراف شيوخ القبائل “ندربهم ونجهزهم ونسلحهم”، نحن لا نريد سوى ليبيا المستقرة، ليبيا الآمنة، ليبيا السلام، ليبيا التنمية.
  • وجود الميلشيات في أي دولة لا تستقر معها الدولة لسنين طويلة قادمة.
  • ليبيا دولة عظيمة وشعبها عظيم ومناضل ومكافح.
  • الخط الذي وصلت إليه القوات الحالية سواء من أبناء المنطقة الشرقية أو المنطقة الغربية، كلهم أبناء ليبيا ونحن نتكلم مع شعب ليبيا وليس مع طرف ضد طرف، فلنتوقف عند هذا الخط ونبدأ إجراءات مباحثات وتفاوض للوصول إلى حل سياسي للأزمة الليبية.
  • إذا كان يعتقد البعض أنه يستطيع أن يتجاوز الخط، سرت والجفرة، هذا أمر بالنسبة لنا خط أحمر.
  • لم نكن يومًا غزاة لأحد ولا معتدين على سيادة أحد، “لو كنا نفكر، كنا ممكن نعمل الكلام دا من سنة واتنين وثلاثة وأربعة، لكننا احترمناكم ولم نتدخل كي لا يذكر لنا التاريخ إننا تدخلنا في بلادكم وأنتم في موقف ضعف”.
  • إذا وجهنا القوات لتتقدم، هذه القوات ستتقدم وشيوخ القبائل والقبائل الليبية على رأسها، وإذا انتهت المسألة ستخرج بسلام، لأننا لا نرغب في شئ سوى أمن واستقرار ليبيا.
  • إذا تحرك الشعب الليبي وطالبنا بالتدخل، فهذه إشارة للعالم بأن مصر وليبيا بلد واحدة، ومصالح واحدة، وأمن واحد، واستقرار واحد.
  • يخطئ من يظن أو يعتقد أن حُلمنا ضعف، ويخطئ من يعتقد أو يظن أن الصبر تردد، نحن صابرون لإستجلاء الموقف، لإيضاح الحقائق، لكن ليس ضعفًا أو تردد.
  • يخطئ من يظن أو يعتقد أن عدم تدخلنا في شؤون الدول الأخرى هو انعزال أو إنكفاء، نحن رأينا خلال السنوات الماضية أن التدخل في شؤون الدول قد يكون له تأثير سلبي على أمن واستقرار هذه الدول، لكن عندما يتعلق الأمر الآن بالتطورات في ليبيا ويعتقد البعض أنه يستطيع بقوة السلاح ” لا هيعدي شرق ولا هيعد غرب، الخط اللي واقفين عليه نحترمه كلنا ونعمل إجراء مباحثات لإنهاء هذه الأزمة ونخلي إرادة الشعب الليبي إرادة حرة، ليست أسيرة إلا لشعب ليبيا وليست لجماعات أو ميليشيات مسلحة أو متطرفة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق