ارتجالات
أخر الأخبار

الخوف الذي يفوق خوفك علي نفسك

في صغري عندما يذكر احدهم الموت امامي كُنت اشعور برهبه وخوف كبير علي نفسي كُنت اتمني أن لا اموت واعيش فتره اكبر لاحقق آمالي واحلامي ولكن لم ادرك معني أن الخوف من الموت لابد أن يكون علي الناس الاقرب لقلبي حتي رأيت أمي وأبي يكبران لقد اصاب الحزن قلبي فكنت اسمع ارقام كبيرة علي عقل طفله 50 – 60 كانت السنين تمر وخوفي عليهم يزداد كان اسوأ شعر مررت به هو مرض أمي وعندما رأيتها تتألم وانا أقف وانظر لها والالم يملأ قلبي لما حل بها والمس يديها لأري عروقها البارزه ان الزمن حقًا قد مر وكبرت أمي واصابها المرض ولم اعد انا تلك الطفله المدلله التي تخاف علي نفسها من الموت اذا كُنت تريد الموت وانتَ حي انظر لاقرب الناس إليك والمرض يأكل جسده والموت يقترب وأنت لا تستطيع إيقاف الزمن لتعود أمك صغيرة فتظل تبكي كالطفل الصغير وتتوسل إلي الله ليمد عمرها ولكن فالحقيقه مشيئة الله تغلب رغباتك لأنه يعلم الخير لكل منا فربما أن عاشت أمي اطول كانت لن تحتمل الالم ذهب جسد أمي عني ولكن روحها معي في كل مكان ومرارة فقدها لن تذهب من قلبي ابدا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق