أخبار مصر
أخر الأخبار

الإنتاج الإعلامي: نسعى لتيسير مهام الإعلام الأجنبي في إطار القانون

أكد رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي أسامة هيكل، أن المدينة تسعى لتسهيل مهام القنوات العربية والأجنبية في إطار تنفيذ القانون رقم 180 لسنة 2018 ، والذي حدد أن البث أو إعادة البث داخل مصر يجب أن يتم داخل المناطق الإعلامية المعتمدة.

جاء ذلك خلال افتتاح مركز الخدمات الإعلامية للقنوات الإخبارية العربية والأجنبية التابع للمدينة، بحضور الكاتب الصحفي ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات ضياء رشوان.

حضر الافتتاح عدد كبير من رؤساء المكاتب الصحفية الأجنبية والعربية وممثلو وسائل الإعلام العالمية المقيمة بالقاهرة، بالمقر الكائن بالعجوزة، والذي تقوم مجموعة من القنوات الإخبارية الأجنبية والعربية بالبث منه.

وقال هيكل إن المدينة استهدفت من إنشاء المركز تلبية حاجة القنوات الإخبارية العربية والأجنبية للتواجد والبث من أماكن قريبة من مراكز صنع القرار بقلب القاهرة، حيث يطل المركز على معالم رئيسية للعاصمة مثل نهر النيل وبرج القاهرة ودار الأوبرا المصرية، ومبنى ماسبيرو ووزارة الخارجية وذلك ضمن الثلاث مقرات الجديدة التي تمتلكها مدينة الإنتاج الإعلامي إحداهما بجاردن سيتي، والآخر بمنطقة ماسبيرو.

وأوضح أن المركز يتكون من أربعة طوابق ومجهز بأحدث التجهيزات الهندسية لتقديم خدمات إعلامية متميزة للقنوات الإخبارية المختلفة، حيث يوفر المركز خدمات الاتصال المباشر بالأقمار الصناعية ووحدات تصوير وهندسة متكاملة بكاميرات HD وSD، ووحدات مونتاج ثابتة ومتنقلة، ووحدات تشغيل أشرطة متعددة الأنظمة.

وأكد هيكل أن المدينة تتعهد لجميع عملائها الجدد من القنوات الإخبارية العربية والأجنبية بتقديم أعلى مستوى من الخدمات الإعلامية وبأفضل جودة ممكنة، قائلا إن إدارة المركز الجديد ستكون بنظام إلكتروني كامل يضمن سرعة الحركة والأداء.

ونفى هيكل ما تردد بأن الهدف من إنشاء مراكز تابعة للمدينة خارج مقرها بمدينة 6 أكتوبر هو التأجير للقنوات بمبالغ طائلة، مؤكدًا أن الهدف هو تسهيل مهمة الإعلاميين الأجانب بإيجاد مكان في وسط القاهرة تحت مظلة المدينة يمكن للإعلاميين الأجانب من خلاله الاستفادة من خدمات المدينة الإنتاجية والفنية.

وأضاف أن مقرات مكاتب القنوات الأجنبية ستظل كما هي، غير أن البث الخاص بهذه القنوات يجب أن يتم عبر مقرات ومراكز مدينة الإنتاج الإعلامي أو الهيئة الوطنية للإعلام تنفيذا للقانون، لافتًا إلى أن القانون لم يستهدف التضييق على القنوات أو فرض رقابة على آليات عملها أو ما تقدمه من مضمون.

وفيما يتعلق باستخدام جهاز البث “لايف فيو”، أكد هيكل أن استخدامه يجب أن يتم بعد اعتماده وترخيصه من قبل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، أو استخدام الأجهزة التابعة للمدينة أو الهيئة الوطنية للإعلام، موضحًا أنه جاري التنسيق مع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وجهاز تنظيم الاتصالات لحل أزمة استخدام هذه الأجهزة.

وكان القانون 180 لسنة 2018 قد اشترط عدم البث خارج المناطق الإعلامية المعتمدة وهي مدينة الإنتاج الإعلامي والهيئة الوطنية للإعلام بماسبيرو.

من جانبه، أكد ضياء رشوان أن الهيئة العامة للاستعلامات تتعاون الجهات المختلفة التابعة للدولة المصرية أو الشركات الخاصة مثل شركة مدينة الإنتاج الإعلامي بهدف تيسير عمل الإعلام الأجنبي في مصر وفقا للقانون، موضحًا أن الهيئة لا تفرض رقابة على المضمون ولكنها تراقب مدى مهنية قنوات الإعلام الأجنبي في تقديم رسالتها الإعلامية.

وأشاد ضياء بالمركز الذي يضم أكثر من 8 استوديوهات تطل على معالم القاهرة الرئيسية بهدف خدمة الإعلام الأجنبي في مصر، مثمنا العمل الكبير الذي قامت به المدينة لإيجاد مناطق تابعة لها في قلب القاهرة لتيسير عمل القنوات الأجنبية في إطار قانوني.

وتعقيبا على استخدام أجهزة “لايف فيو”، أكد رشوان أن القانون رقم 180 لسنة 2018 لم يمنع استخدام هذه الأجهزة ولكنه اشترط ترخيصها، مشيرا إلى أن العمل يجري بين الجهات المنوط بها مناقشة هذا الملف لإيجاد آليه لاستخدام هذه الأجهزة داخل مصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق