أخبار مصر
أخر الأخبار

اجتماع وزاري ثلاثي لبحث تطوير مبنى مجمع التحرير

اجتمع صباح اليوم، الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والسيد أيمن سليمان، المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس؛ لبحث تطوير مبنى مجمع التحرير وإعادة الاستغلال الأمثل له.

وأشارت الدكتورة هالة السعيد، إلى توجيهات رئيس مجلس الوزراء بسرعة دراسة العروض الفنية والمالية الاستثمارية المقدمة بشأن إعادة استغلال المجمع من قبل المستثمرين، والوصول إلى أفضل تلك العروض.

كما أكدت الوزيرة على أن خطة تطوير المجمع تجري وفقاً لخطة الحكومة بشأن الاستفادة من الأماكن والمباني الحكومية، بهدف توسيع قاعدة الفرص الاستثمارية المتاحة وتعظيم الاستفادة من الأصول المستغلة والغير مستغلة للدولة، إلى جانب تنويع مصادر التمويل لزيادة تنافسية وإنتاجية الاقتصاد وتحديد أهداف التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة.

وأوضح العناني أنه بعد إجراء عدد من المناقشات مع المستثمرين تم التوصل إلى مجموعة من المقترحات والعروض، والتي منها أن يكون المجمع متعدد الوظائف حيث يشمل أنشطة ثقافية وتجارية وفندقية، مشيراً إلى أنه يمكن تقسيم المبنى إلى مول تجاري كبير بالأدوار الأولى، خاصة أن هناك جراچين بالمنطقة، وأن باقي المجمع يكون عبارة عن مجموعة من الإنشاءات المتنوعة كالبنوك والمطاعم وغيرها، أما عن الأدوار الأخيرة بالمبنى ستكون فندق سياحي.

ومن جانبه فقد أكد وزير الإسكان على أنه من المهم أن تجرى الأبحاث والدراسات من قبل المستثمر أو المطور، حسب طبيعة رؤيته الاستثمارية لطبيعة المكان، وأهمية دراسة كل المقترحات المقدمة في إطار العوائد منها، وأن الهدف من تطوير المجمع هو العودة بالنفع على الدولة وتقديم قيمة مضافة للميدان نفسه.

فيما أشار المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، أن الصندوق يقوم حالياً بدراسة استغلال المجمع على عدة محاور لوضع رؤية لتطوير المبنى، مشيراً إلى الاتصالات التي أجرها الصندوق مع السفير الأمريكي؛ للتباحث حول العلامات التجارية التي من الممكن أن تقوم بالاستثمار في المبنى، كما أوضح أن هناك شركة أمريكية قامت بتطوير أحد المولات الضخمة بالمملكة العربية السعودية، قد أبدت أستعدادها لتطوير المجمع.

كما تم خلال الاجتماع استعراض تصور لفكرة تطوير المجمع من قبل صندوق مصر السيادي، حيث تمت الإشارة إلى أنه تم الاتفاق على الإعتماد على مقاربة علمية في دراسة تطوير المجمع عن طريق تنفيذ بعض الخطوات، والدراسات حول كيفية أن يصبح المبنى مكملاً للمباني الأخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق