رياضة
أخر الأخبار

أول مران للآهلي علي ملعب التتش بعد فراق 100 يوم بسبب كورونا

في صباح اليوم الأربعاء عاد فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي لاستئناف أولي تدريباته على ملعب التتش بالجزيرة بعد غياب دام قرابة الـ100 يوم.

وحرص مسئولي النادي الأهلي على تعقيم وتطهير ملعب التتش بالجزيرة قبل انطلاق أول مران للفريق الأحمر منذ توقف النشاط الرياضي في مارس الماضي بسبب انتشار وباء كورونا، وذلك في إطار الاجراءات الاحترازية التي اتخذها مسئولي إدارة النادي.

وقد انتهى مسئولي النادي الأهلي من اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية واتباع تعليمات وزارتي الشباب والرياضة والصحة، خاصة بعد إجراء مسحة طبية يوم الأحد الماضي لجميع أفراد الجهاز الفني واللاعبين والعاملين بفريق الكرة للاطمئنان على سلامة الجميع قبل انطلاق التدريبات والاستعداد لعودة الدوري الممتاز، في الوقت الذي أعلن سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة أن جميع عينات لاعبى الفريق وأعضاء الجهاز الفنى والإدارى والطبى والعاملين بالنادى بخصوص مسحة كورونا التى تم إجراؤها أجاءت سلبية مما جعل النادي يستكمل قرار العودة للتدريبات بشكل طبيعي.

واستقر الجهاز الفنى على تقسيم اللاعبين إلى مجموعتين، مع انطلاق مران الفريق صباح اليوم ، على أن تبدأ المجموعة الأولى تدريباتها فى الثامنة والنصف صباحا، ويعقبها مران المجموعة الثانية في تمام العاشرة والنصف صباحاً، ووزع الجهاز الإداري الأدوات الخاصة بالتدريب على اللاعبين والتى سيتم استخدامها فى التدريبات، على أن يكون كل لاعب مستعدا للنزول إلى أرض الملعب والمشاركة فى التدريبات منذ وصوله لمقر النادي، في الوقت الذي تم التأكيد على تعقيم كافة المعدات والأدوات التى سيتم استخدامها خلال تدريبات الفريق.

وأتخذ مسئولي الأهلي قراراً بمنع اللاعبين من ترك ملابسهم فى النادى لغسلها، مطالبين نجوم الفريق باصطحاب ملابس التدريب معهم للمنزل لغسلها هناك، كما أنه لن يسمح للاعبى الفريق بالاستحمام فى النادى، حيث سيتوجه اللاعبون لبيوتهم مباشرة بعد التدريب دون الاستحمام أو خوض أى تدريبات استشفائية فى الجاكوزى والجيم منعا لانتقال فيروس كورونا.

كما أغلقوا أيضا الجراج الخاص باللاعبين والمتواجد خلف ملعب التتش بالجزيرة بشكل مؤقت بسبب وباء كورونا، حيث تم تبليغ اللاعبين بركن سيارتهم خارج أسوار النادي خلال الفترة المقبلة لحين انتهاء الاحترازات الخاصة بفيروس كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق