ارتجالات
أخر الأخبار

آلحب شئ في غاية آلجمال)):

ما الحب ياعزيزي إلا نور يضئُ من منبعنا ويخرج روح الطفولة التي بَداخلنا،ويعطينا أمل جديد في هذه الحياة،ويرسم الإبتسامة على شفتينا، وننظر إلى الدنيا بطريقة أُخري ننظر إليها بدفئ قلوبنا والراحة التي بداخلنا شيء في غاية الجمال؛ وما الحُب ياعزيزي إلا شعور اطمئنان وسلام داخلي، و ود بين الطرفين،و رُوح مُبهجة تتلألأ وتشُع الضوء من داخلنا، وقُلوبً سليمه تلتقي معاً؛ مهما طال بنا الزمن والمسافات والمكان و أن نبقا علی العهد دائماً ياعزيزي ولن تختلف مشاعرنا”
الحُب أجمل شیء علی الإطلاق مَني اللَّه بِه علينا وزرعُ في قلوبنا رحمة من اللَّه علينا,
الحُب شيئ لطيفٌ جداً يمشي بداخلنا،وينبع منه أحسايس،ومشاعر لطيفه ياعزيزي لا ينبغي أن نحتفظ بهذا الشعور الجميل بداخلنا دون أن نبوح به ،وهذا شعور ينقلنا إلى عالم جميل مليئ بالنور،ويضيئُ كل شئ بنا ويرسم الإبتسامة على شفتينا،وينقلنا إلى عالماً أخر عالم مليئ بالجمال،ومن شدة الجمالُ نقول إنهُ خيال,
فالمرءُ يحتاج إلى من يُدللهُ،ومن يعتني به وبِروحِهِ دائمًا
فلا تستهينو بالحب فهو يجعل كل الأشياء تبدو أجمل’

“أنا دائماً أقول وأكرر لا حياة بدون حب ياعزيزي”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق